مجلس بني شـيكر يعقد دورة يوليوز بحضور أغلب الاعضـاء

نـاظورتوداي : حسين أمزريني
 
نجح المجلس القروي لجماعة بني شيكر ، من تفويت أغلب نقط جدول أعمـال دورة يوليوز العادية ، التي إنعقدت أول أمس بـحضور أغـلب الأعضـاء المشكلين لفريقي الأغلبية والمعارضة .
 
وقد صوت المجلس بالإجماع على النقاط العشرة المدرجة في جدول الأعمال ، مع إحـالة بعض منها على اللجان المختصة لإنجاز تقارير في الموضوع ورفعها إلى الرئيس للشروع في تنزيلها على أرض الواقع .
 
وشكل الشروع في الإستعداد للإحتفـال بعيدي العرش والشباب المجيدين ، أهم النقط التي صادق عليها المجلس  .
 
وأثلجت النقطة المتعلقة بتصفية الملف العقاري مع ورثة محمد صباح ، صدور أعضـاء المجلس القروي ، وهو الوعاء العقاري الذي توجد فوقه بناية المحوتة ، ونـال حـصة الأسـد في النقـاش العام .
 
وأكد رئيس المجلس ، أن البقعة الأرضية التي ينوي المجلس أن يشـيد فوقها دار الشبـاب تعود ملكيتها أيضا لنفس الورثة ، وبعد نقاش مستفيض خرج الأعضـاء الحاضرون بقرارين وصفا بـ ” الحكيمين ” يروما تعويض ذوي الحقوق ببقعة أرضية مساحتها 410 متر مربع مقـابل التنازل على العقار الذي توجد عليه المحوتة ، فيما الثاني يقضي بإقتناء بقعة أرضية تبلغ 1000 متر تقع في ملكية نفس الأشخاص ، بـ 60 مليون سنتيم ، قـصد إستغلالها في تشييد دار للشباب .
 
جدير بالذكر ، أن الجلسة إختتمت بـرفع رئيس المجلس السيد امحمد أوراغ ، لبرقية الولاء والإخلاص إلى عـاهل البلاد الملك محمد السـادس .