مجلس بني شيكر يعقد دورة أكتوبر وسـط أجواء متشاحنة خلقتها المعارضة

نـاظورتوداي :
 
شدد رئيس جماعة بني شيكر القروية السيد محمد أوراغ ، خلال كلمته الإفتتاحية بمناسبة إنعقاد الدورة العادية لشهر أكتوبر ، علـى ضرورة إستحضار الغيرة الجماعية من لدن أعضاء المجلس المنتخب أغلبية و معارضة ، وذلك من أجل الدفع بـعجلة تنمية الجماعة نحو الأمام ، وتجاوز جملة من المشـاكل التي أضحت تؤرق سـاكنة المنطقة خـاصة الكائنين بعدد من الدواوير الهشـة من حيث البنى التحتية و الخدمات العمومية .
 
و أكـد رئيس المجلس ، أنه من بين المشـاكل التي تعاني منها المنطقة هي إنعدام المرافق العمومية خاصة المستهدفة لفئة الشباب  و الخدمات الأساسية  ، هو الـدافع وراء إدراج نقط في جدول أعمال الدورة تم المصادقة عليها بالإغلبية ، ضمنها إتفاقية شراكة مع المكتب الوطني للكهرباء من أجل تزويد 4 دواوير بالطاقة الكهربائية ، و دراسة مشروع الواد الحار بالجماعة ، و إقتناء قطعتين أرضيتين بهدف إحداث فضاء رياضي و مقبرة .
 
وصادق نفس المجلس القروي خلال ذات الدورة ، على مشروع يهم بناء طريق تشارنا و توسيع الطريق رقم 6209 الرابط بين دوار إقجوعن و دوار كهف الدنيا ، و توسيع المسلك الإقليمي رقم 6200 الرابط بين مركز فرخانة و أبو لقديدن عبر مركز بني شيكر .
 
إلى ذلك ، فقد عرفت دورة أكتوبر المصادقة على بيع المنتوج الغابوي بجماعة بني شيكر ، و عقد إتفاقية مع جمعيات أباء و أولياء التلاميذ بـمؤسسات المنطقة من أجل تفويت حافلات النقل المدرسي  ، فيما شـكل الإحتفال بعيد المسيـرة موضوع نقـاش بين أعضـاء الجماعة وشكلوا لجنة تتولى إعداد مراسيم الإحتفال بهذه المناسبة الوطنية  و الإستماع إلى الخطاب الملكي .
 
من جهة أخرى ، لم تخلو أشغال الدورة من بعض المناوشـات و التشويشات التي تعمد أعضـاء بالمعارضة خلقها لتحوير أجواء النقاش الهادف و الجاد الذي ساد بين أغلبية المدبرين للشـأن الجماعي ببني شيكر ، وهو ما أرغم الرئيس محمد أوراغ على التعامل بالصرامة و دفع ممثل السلطة المحلية إلى التدخل لتهدئة الأوضـاع و ضمـان الصيرورة العادية لهذا الإجتماع .