مجموعة جديدة من مسؤولي الجمارك ببني أنصـار أمام قاضي التحقيق بالناظور

نـاظورتوداي : 
 
واجه، أمس (الأربعاء)، قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بالناظور عددا من مسؤولي الجمارك بالوقائع المنسوبة إليهم في محاضر البحث التمهيدي في ملف «متابعة رجال الأمن والجمارك العاملين بمراكز الحدود».
 
ووفق يومية الصباح «الصباح»، فقد استدعى قاضي التحقيق للمثول أمامه في جلسة التحقيق، رئيس المقاطعة الجمركية «ر.م»، والآمر بالصرف السابق بباب مليلية «ح.ح»، والآمر بالصرف المساعد السابق «ب.م»، ورئيس زمرة باب مليلية السابق «ج.م». وأوضحت المصادر ذاتها أن الاستماع إلى المجموعة الجديدة يأتي في سياق التحقيقات التي باشرتها الفرقة الوطنية بخصوص التهم التي أحيل بموجبها سابقا عشرات العاملين في مراكز الحدود على القضاء.
 
وكانت الإدارة المركزية للجمارك اتخذت، في وقت سابق، قرارات بتنقيل مسؤولي الجمارك السالف ذكرهم للعمل في بركان وفاس أو الإلحاق بالإدارة المركزية، فيما ظل رئيس المقاطعة الجمركية يمارس مهامه المعتادة بالمديرية الجهوية للشمال الشرقي، بعد الاستماع إليه بدوره من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.
 
وأنجزت للمسؤولين الجمركيين في وقت سابق محاضر بخصوص التهم المنسوبة إليهم، قبل أن يتم استدعاؤهم أخيرا من قبل قاضي التحقيق للاستماع إليهم حول بعض التجاوزات والسلوكات التي تحدث عنها بيان الديوان الملكي الصادر في غشت من السنة الماضية. 
 
وعلى ضوء ذلك، توقعت مصادر مطلعة أن يكشف التحقيق خلال مراحل الاستماع التي باشرها قاضي التحقيق معطيات جديدة قبل تقرير مصير ملف المتابعة التي تضم الاتهامات نفسها التي وجهت إلى الموقوفين من عناصر الجمارك بالارتشاء والابتزاز وسوء معاملة المهاجرين.
 
 وأوردت «الصباح» إستنادا على مصادرها ،  أن الملف الذي بين يدي قاضي التحقيق من شأنه أن يكشف الكثير من الوقائع، خصوصا أن المتابعين لم تشملهم مسطرة التوقيف التي اتخذتها الإدارة المركزية للجمارك بحق بقية العناصر الجمركية.
عبد الحكيم اسباعي (الناظور)