محاولة جماعية لاحراق سيارتي أجرة بمطار العروي احتجاجا على السلطة

ناظور اليوم :  مراد بوتنزار 

في حادثة أولى و خطيرة من نوعها بالعروي زوال يومه19أبريل الجاري حيث تجرأ أحد مالكي سيارتي الأجرة  ذات نقطة الإنطلاق مطار العروي  على سكب كمية من البنزين على سيارتيه قصد إحراقهما وذلك إحتجاجا منه على نظام التناوب بمطار العروي بعد أن منع من حقه في الأسبقية والذي سبق و أن جاء في إجتماع للسلطة المحلية الذي ترأسه باشا مدينة العروي يوم02مارس2011 بحضور رئيس موفوضية الشرطة بالعروي,ورئيس الهيأة الحضرية للأمن بمفوضية الشرطة بالعروي و رئيس مركز النقل الجوي للدرك الملكي، وممثل عن مصلح الشرطة الإدارية ببلدية العروي   .وتم الإتفاق و الإجماع فيه على أن الأسبقية تكون لذوي نقطة الإنطلاق المطار أولا ثم ذو نقطة الإنطلاق العروي كما جاء في محضر الموقع من لدن المسوؤلين و الهيئات الحاضرة.
 
وفي تصريح له لموقع ” ناظورتوداي.كوم”  برر المنتفض ردة فعله الاجتجاجبة صادرة بعد نفاذ صبره مع السلطات المحلية المتمثلة في الباشا الذي لم ينصفه على حسب قوله واضاف انه هدد لحرق السيارتين ما لم يتم انصافه الا ان الامر لم يحدث اهتماما من جانبه. ليقرر احراقهما بالمطار لولا تدخل الدرك الملكي والوقاية المدنية التي منعته من الاقدام على احراقهما.
 
ومن جانب اخر قرر منخرطي نقابة سيارة الاجرة التي يرأسها عبد العزيز الضافر خوض اضراب ,شل حركة النقل بالمطار منذ صباح اليوم احتجاجا على تصرفات المختار بوترفاس الذي احدث فوضى كبيرة داخل سلك النقل بالمطار حسب ما جاء في تصريحات عبد العزيز الضافر كما اكد انه كانت هناك محاضر موقعة بين جميع نقابات النقل وغيرها التي خلت الى حلول اقترحت من لدن المعنين ومن جهة أخرى فقد وردتنا أنباء  جديدة بخصوص تطورات الوضع بالمطار. 

وقد نظمت نقابة سيارات الأجرة إحتجاجا أخر و المتمثل في إغلاق الشارع المؤدي للمطار لأزيد من ساعتين بمشاركة أربعة وسبعون سيارة أجرة من العروي و سيارات أخرى أتت من مدينة الناظور لتظامن و الدعم مما عجل بتدخل الباشا الذي أكد أنه سيعقد جلسات حوار لإيجاد حلول مناسبة,وأكد عزيز الظافر الكاتب العام للفرع أن رفع الإضراب سيكون مؤقتا إلى حين إيجاد حلول مناسبة.