محتجون : الدكتور بـلوق وإبنته قتلا حنان بوعنونو و الرسـالة ستصل إلى الملك خلال زيارته المرتقبة للناظور

نـاظورتوداي – تصوير : محمد العبوسي 
 
في تطور خطير لملف وفاة سيدة ثلاثينية داخل مصحة للنساء بمدينة الناظور ، قـال مواطنون نظموا إحتجاجات متفرقة أمام بوابة مستشفى الحسني و عمالة الإقليم  ، أن الدكتور المدعو ” م ، بلوق ” وإبنته المتدربة تـسببا بصفة مباشرة في وفاة المسماة قيد حياتها ” حنان بوعنونو ” ، وأضـاف ذات المنددون بالطريقة التي فارقت عليها المذكورة الحيـاة ، أن الهالكة قـصدت الأسبوع الماضي عيـادة بـلوق بعدما أحست بمخاض الولادة ، وسـادها الإهمال من السـاعة التاسعة صباحا إلى غاية الرابعة من مسـاء ذات اليوم ، وما زاد الطين بله أن إبنة الدكتور المحتج ضده ، أشـرفت على عملية توليد طبيعي رغم عـدم توافر الشروط الضرورية للقيام بذلك.
 
وإتهم مشـاركون في الإحتجاجات التي عاشتها مـرافق حيوية بمدينة الناظور أمس الخميس 16 ماي الجاري ،ضمنهم أفـراد من أسـرتي الهالكة و الزوج ، الدكتور بلوق بالوقوف وراء مفارقة ” حنان بوعنونو ” للحياة ، جـراء إإشراكه المباشرة لإبنته في عملية الولادة التي نتج عنها نزيف داخلي تعرضت له الأم أثناء الوضع و لم تتمكن المتدربة من علاجه  ، وهو حادث يتجاوزه أغـلب الأطبـاء الذين يتوفرون على خبـرة في الميدان ، لـكن يقول مطالبون بمحاكمة المتهم في هذا الملف ”  بـما أن المصلحة المادية تغلب لدى بلوق على سلامة و صحة الأمهات ، فإنه إختـار وإبنته المتدربة المجازفة بحياة أم تركت وراءها طفـلا شـاءت الأٌقدار أن يعيش طيلة عمره مرارة اليتم ” .
 
وشدد المطالبون بمحاكمة الدكتور بلوق ، على ضرورة فتح وزارة الصحة  و النيابة العامة لتحقيق في الموضوع ، خـاصة وأن الأمـر يتعلق بـإشـراك متدربة لا تتوفر على ترخيص من وزارة الصحة في الإشـراف المباشر على وضع أم كانت في حاجة إلى عملية قيصرية ، ومن جهة أخرى  نـادى أخرون إلى إغلاق مصحة المحتج ضده نتيجة إفتقارها لأبسط شروط ووسائل التطبيب  . 

وأوضح زوج الضحية و علامات التأثـر بفقدان شريكة حياته بادية على محياه ، أن الدكتور المتهم من لدنه في مقتل ” حنان بوعنون ” ، إفترى عليه وقت وقوع الحادث ، و إدعى أمامه أن زوجته أغمي عليها متأثـرة بمفعول ” البنج ” ، وأوهمه بأكاذيب تثبت تجرد المشتكى ضده من الضمير الإنساني و المهني ، قـبل أن يختفي عن الانظـار ، حينها إكتشف الزوج الخدعة وصدم بخبـر رحيـل والدة طفـله الوحيد إلى دار البقاء أثـناء نقلها إلى المستشفى الحسني عبر سيارة إسعاف خاصة بعدما عجز عن تقديم الإسعافات للمريضة التي تعرضت للنزيف داخل مصحته.
 
إلى ذلك ، قـال زوج الضحية ، أن مـصلحة الطب الشـرعي بالمستشفى الحسني لم تكـشف بعض على نتائج التشريح الطبي ، رغم مطالبة أسـرة الهالكة بـذلك ، هـذا التماطل أثـار غضـب العائلة التي أكـدت أنها ستلجأ إلى تحرير رسـالة تضم جميع تفـاصيل الحادثة سيتم تقديمها للملك محمد السـادس خلال زيارته المقبلة لإقليم الناظور . 
 
يذكر أن الإحتجاجات رفعت شـعارات منددة بـسيبة المجـال الطبي بمدينة الناظور ، ورددوا شعارات وصفوا خلالها الدكتور بلوق ” بجزار النسـاء الحوامل ” و ” الطـبيب الذي يجري العمليات الجراحية بأدوات النجارة ”  و  ” محترف الإجهاض ” . 
 
وفي ذات الصدد علمت ” ناظورتوداي ” ، أن زوج الهالكة و أفراد من أسـرتها ، إقتحموا أواخر الأسبوع الماضي عيادة الطبيب المتهم في الملف المذكور ، وقـاموا بتخريب مجموعة من مكاتبها ، مما إضطر على إثـر ذلك ” بلوق ” على إغلاقها مؤقتـا للقيام بأعمال الصيانة .