محكمة بلجيكية تسجن مغربيا أخطأ في عملية ختان

ناظور اليوم :

 قضت محكمة "تورناي" (غرب بلجيكا)، الأسبوع الماضي، بالسجن سنتين وأربعة أشهر مع سنتين موقوفة التنفيذ، على مهاجر مغربي ببلجيكا، بعد قيامه بخطأ فادح خلال عملية ختان لطفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات ونصف.
 
وتوبع المهاجر المغربي الذي يعمل سائق حافلة، بتهم الضرب والجرح العمديين والمزاولة الغير القانونية لمهنة الطب، وهي التهمة التي برأ منها، وبنفس التهم أيضا تمت متابعة والدي الطفل، لكن الحكم علّق ضدهما لمدة سنتين حسب القانون البلجيكي.
 
ونقلت وكالة الأنباء البلجيكية "بلجا" عن هيئة المحكمة أن الإدانة ليست بسبب عملية الختان في حد ذاتها، بل بسبب ظروف إجراء العملية وعدم إحترام شروط الأمان والسلامة الصحية.



وتعود وقائع هذا الحادث إلى 22 يونيو 2008، حين قام المتهم الرئيسي والذي يزاول هذه المهنة منذ ثلاثين سنة، بعملية ختان للطفل المذكور والذي تعرض بعد ساعات لتعفن في جهازه التناسلي وتم نقله إلى مستشفى مدينة كورتراي حيث أخطرت إدارة المستشفى مصالح الأمن بحالة الطفل المتردية.

الجالية24