محمد زيان يتسبب في نقل منتقد له ببني انصار إلى المستشفى

 ناظور اليوم : 

تسبب الأستاذ المحامي محمد زيان الامين العام للحزب الليبيرالي المغربي مساء أمس الأربعاء ، في نقل منتقد لتصريحاته ضمن برنامج حوار صوب المركز الاستشفائي الإقليمي للناظور بعد أن تأذى الضحية من دفعة عنيفة لجأ إليها زيان بعد أن فقد أعصابه ببني انصار. 

الضحية هو أحد البارزين ضمن قيادة حركة 20 فبراير بالناظور، كريم بركة، وقد أقدم بعد انتهاء المهرجان الخطابي المنظم عشية أمس الأربعاء ببني انصار ودخول في نقاش مع زيان، بصفته الرجل الأول ضمن الحزب المغربي الليبرالي.. وما إن سأل بركة محاوره عن صحة وقوف تنظيمه وراء وقفات احتجاج شهدها معبر بني انصار ضد الاحتلال الإسباني لمليلية حتى تأجج الوضع. 

زيان، وهو المنتهي حينها من شرح فضائل الديمقراطية والحوار والتسامح وتدبير الاختلاف، لم يفلح في التحكم لا في أعصابه ولا المرافقين له.. إذ ابتعد بادئ الأمر عن بركة وشباب رفعوا في وجهه شعارات "يجمع راسو" و"ديكاج" و"عاقوا بيه"، قبل أن يعود ويدفع بكلتا يديه الشاب بركة ويسقطه متأثرا بأذى بدني. 

حري بالذكر أن تصريحات محمد زيان العارضة لموقفه الرافض لدسترة الأمازيغية رسمية ضمن مشروع الدستور، زيادة على ادعائه وقوف تنظيمه السياسي الضعيف بالمنطقة وراء تمديد السكة الحديدية إلى الناظور، كانت من بين الأمور التي جعلت زيان منتقدا بالناظور في أعقاب مشاركته قبل أسابيع ضمن برنامج "حوار". 

ناظوربلوس