مذكرة جامعية تطيح بـ7 لاعبين من فريق هلال الناظور

ناظور توداي : حسن أندوح

في قراءة لمشكل إلغاء الاعتماد بالبطاقة الوطنية بالنسبة للاعبين في مبارياتهم، تفيد إحدى المذكرات الجامعية الحديثة العهد المرسلة إلى رؤساء اللجان المركزية للتحكيم ومديرياتها، على أنه سيتم التعامل بصفة إستثنائية مع البطائق الوطنية وجوازات السفر لإثبات هوية اللاعبين الجدد في المقابلات إلى غاية “15 فبراير 2015″، اذ أن هذه المذكرة كانت صريحة شكلا ومضمونا على أنه بعد التاريخ المحدد سيتم التعامل بالبطائق الجامعية لإثبات هوية اللاعبين الجدد في الفترة الشتوية . 

غير أن السؤال المطروح والمحير هو أنّ جلّ الفرق الوطنية المنضوية في صنف الهواة أخذت بعين الاعتبار ما جاء في مضمون المذكرة والدورية الجامعية وهيّـأت وثائق لاعبيها الجدد على الوجه الأكمل، في حين هناك بعض فرق المنطقة ظلّت تعيش على وقع اللامبالاة إلى حين مرور التاريخ المحدد لتكون القطيعة مع البطاقة الوطنية وجوازات السفر والاعتماد على البطائق الجامعية لإثبات هوية اللاعبين الجدد وهو ما سقط في حضنه فريق هلال الناظور الذي حرم من خدمات 7 من لاعبيه ووفاق أزغنغان 4 من لاعبيه، ليكون هذا ناقوسا على ضرورة إعطاء الأولوية للكتابة العامة وتعيين المؤهل في هذا المكان .