مراهق في الـ 14 من عمره يضع حدا لحياته عن طريق الانتحار شنقا بجماعة بوعرك

ناظور توداي :
 
وضع مراهق لا يتجاوز عمره 14 سنة زوال أمس الخميس ، حدا لحياته بالانتحار شنقا بوسطة حبل مشدود عند غصن شجرة باحدى الضيعات المطلة على " شارع دويازان " ربط به عنقه ، حسب ما علمته " ناظور توداي " من مصادر مطلعة .
 
واكدت مصادر " ناظورتوداي " ، أن جثة الهالك وجدتها أمه على بعد أمتار من مسكنها ، بعد مرور ساعتين على وفاته ، حيث قامت بفك عنقه من الحبل المستعمل في عملية الانتحار ،و نقلت ابنها على وجه السرعة للمنزل ،بعدما ظنت أنه لازال على قيد الحياة .
 
وفور ابلاغها بالحادث من طرف المواطنين ، حضرت عناصر الدرك الملكي الى مكان الانتحار ، وفتحوا محضرا حول النازلة للتحقق من أسباب الوفاة ، قبل ان يتم وضع جثة الهالك بمستودع الاموات بالمستشفى الحسني حيث سيتم تسليمها لاهلها بعد الانتهاء من عملية التشريح الطبي  ، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة .
 
وأفادت مصادر " ناظورتوداي " أن الهالك الذي لا يتجاوز عمره الرابعة عشرة ربيعا ، كان يهدد والدته مرارا باقدامه على الانتحار … فيما أكد مواطنون أنه كان سريع الغضب حتى في الاوقات التي يظهر فيها سعيدا .

* الصورة : ارشيف