مرضى السرطان من دون علاج في الحسيمة !

ناظورتوداي : عبد المجيد أمياي

يعاني مرضى السرطان، في مدينة الحسيمة، منذ عدة أسابيع، وضعا متأزما بعد تعطل جهاز العلاج الكميائي في مستشفى الأنكولوجيا، ما يضطرهم إلى السفر بحثا عن العلاج، إما في مدينة فاس، أو وجدة.

تعطل جهاز العلاج الكميائي أزم وضعية مرضى السرطان في الحسيمة، خصوصا من لا يقوون منهم على تحمل مشاق السفر، أو أي تكاليف إضافية، ما جعل عددا منهم يفكر في الاستغناء عن العلاج، حسب مصدر مطلع.

هذا الوضع دفع بالمستشار البرلماني المنحدر من الحسيمة، نبيل الأندلسي إلى دق ناقوس الخطر، حيث وجه رسالة إلى المسؤولين عن قطاع الصحة بالإقليم في 18 فبراير الماضي للتدخل وإصلاح الجهاز.

وقال الأندلسي ، إن المسؤولين الإداريين محليا وإقليميا “لا يولون صحة المواطن ما تستحقه من اهتمام، مع كامل الأسف، بل ولا يقومون حتى بواجبهم، وقد راسلت، بصفتي برلمانيا وممثلا للأمة، المندوب الإقليمي للصحة في الحسيمة من أجل التدخل لإصلاحه في تاريخ 18 فبراير الماضي، إلا أنني فوجئت بأنه لايزال معطلا إلى حدود اليوم”، يضيف المتحدث.

في السياق نفسه، قال مصدر مطلع من مندوبية الصحة بالحسيمة، إن العطب الذي طال الجهاز المذكور ستتم معالجته بشكل جذري حتى لا يتكرر الوضع، مشيرا إلى أن عودة العمل بهذا الجهاز ستكون يوم الخميس على أبعد تقدير، مبرزا في اتصال هاتفي ، أن الجهاز له طبيعة “خاصة” وإصلاح العطب الذي طاله، يحتاج إلى تدخل شركة متخصصة.