مركب سوسيوتربوي قريبا بمدينة الناظور

ناظورتوداي: خالد الوليد

علمت “ناظورتوداي” من مصدر خاص أن مدينة الناظور ستعرف ميلاد مركب سوسيوتربوي في الأشهر القليلة القادمة، ليساهم في سد بعض الخصاص الذي تعاني منه المدينة من حيث المرافق الثقافية والشبابية.
 
هذا، ولم يكشف مصدرنا عن الوعاء العقاري الذي سيحتضن هذه المنشأة الثقافية الجديدة، في الوقت الذي أشار فيه إلى أن المركب السوسيوتربوي سيكون في إطار عقد شراكة بين وزارة الثقافة ووزارة الشباب والرياضة وشركاء آخرين، كمشروع قدمته مندوبية وزارة الثقافة بالناظور ،مضيفا إلى أن المرفق المذكور سيأتي بغية الإسهام في تحقيق إقلاع ثقافي حقيقي بمدينة الناظور والمناطق المجاورة، وسد الفراغ الحاصل في هذا الصدد، والتخفيض من الضغط الحاصل على المركب الثقافي المتواجد بكورنيش المدينة من حيث الأنشطة الثقافية،كما يروم المشروع تقريب الخدمات الاجتماعية والتربوية من سكان مدينة الناظور وتشجيع الإدماج الاجتماعي لمختلف الفئات المستهدفة.
 
مسؤول بمندوبية وزارة الثقافة أكد لـ”ناظورتوداي” المعطى ، في اتصال هاتفي، وصرح أن وزارته منكبة على إعداد كافة الإجراءات المتعلقة بهذا الأمر، وقال أن الساحة الثقافية بمدينة الناظور ستعززت بميلاد مولود ثقافي جديد سيأتي استجابة لعدد من الأصوات المنادية بتوفير بنية تحتية تليق بمستوى تطلعات ساكنة المدينة خاصة الشبابية منها، في ضل غياب دور شباب وفضاءات للممارسة والإبداع الفني والثقافي، الأمر الذي أثر ومازال يؤثر على المردودية الإنتاجية في هذا الصدد، في الوقت الذي تتوفر المدينة على طاقات إبداعية ومواهب واعدة لم تلق حضها من الصقل والممارسة.
 
تجدر الإشارة إلى أن مركبا سوسيوتربويا مماثلا كان قد دشنه الملك محمد السادس بمدينة أزغنغان ،في آخر زيارة له إلى الأقليم ، و تم إنجازه في في إطار شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجماعة الحضرية لأزغنغان والمجلس الإقليمي للناظور ووزارة الشباب والرياضة وقطاع التعاون الوطنيبكلفة إجمالية تبلغ 7,6 مليون درهم.