مركز ئن أومازيغ وجمعية إثران يحتفلان بـ”أسكاس أماينو 2962″ بأزغنغان

ناظورتوداي:

احتضنت قاعة العروض التابعة للمركب السوسيوتربوي بأزغنغان مساء يومه الجمعة أمسية أمازيغية احتفالية بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2962 ، من تنظيم مركز ئن أومازيغ للتنمية المستدامة و جمعية ئثران الكائن مقريهما بمدينة أزغنغان، وسط حضور غفير من فعاليات جمعوية وفنية وإعلامية وجمهور عريض من أبناء المنطقة.
 
الحفل الذي كان من تنشيط الجمعوية هيام لمسيسي والشاب أمين ، افتتح بكلمة لرئيس مركز ئن أومازيغ للتنمية المستدامة ذ عبد الرزاق العماري الذي وضع الحضور في سياق النشاط المندرج في إطار الإحتفالات برأس السنة الأمازيغية الجديدة “أسكاس أماينو” 2962  المصادف لـ 13 يناير ميلادية، معرجا على السياق التاريخي لرأس السنة الأمازيغية ، وبدوره شكر رئيس جمعية ئثران جميع المساهمين في إخراج الإحتفالية ومتمنيا سنة أمازيغية سعيدة للشعب الأمازيغي، كما عرفت الأمسية إدراج عدد من الفقرات الفنية المتنوعة بين الموسيقى الأمازيغية الملتزمة ، وفن الفكاهة والمسرح، والقصيدة الأمازيغية بالإضافة إلى تكريم ممثلي سيتكوم “تار صحاث ذرهنا واها” المعروض على القناة الأمازيغية شهر رمضان المنصرم.
 
وتأتي هذه الإحتفالية التي احتضنها المركب السيوسيوتربوي بأزغنغان في إطار سلسلة الإحتفالات التي يشهدها الإقليم ومعه باقي مناطق “ثامزغا” والشتات بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة التي دأب إيمازغن على تخليد ذكراها والإحتفال بها كل سنة، كما حان الحفل مناسبة للتأكيد على المطالبة بإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا.