مركز الذاكرة يعتزم عـرض فيلم ” إسـرائيلي ” بـمدينة النـاظور

نـاظورتوداي : علي كراجي 
 
وافقت إدارة المهرجان الدولي لسينما الذاكرة بـالناظور المرتقب تنظيمه خلال الفترة الممتدة بين 22 و 27 أبـريل بالمركب الثقافي لاكورنيش ، عـلى عرض أزيد من 20 فـيلم وثائقي  ، قصير و طويل ، جـرى تصويرها بمختلف بـلدان البحر الأبـيض المتوسط من لـدن مخـرجين ينحدرون من 3 قارات هي إفريقيا ، أروبـا و أسيـا  . 
 
ومن ضمن الأشـرطة السينمائية المزمع عـرضها بمدينة الناظور ، يوجد فيلـم وثـائقي إسـرائيلي من إخراج ” شيلي حيرمون ” ، يحـكي النـزاع القائم بـين اليهود و المسلمين حـول القدس ، ويبحث من زاوية إنصـاف الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني أسباب الصـراع السـياسي الواسع بـين الطرفين في الشرق الأوسط وبقية العالم و الفائدة من حـرب أدت إلى سـقوط ضحايا أبـريـاء ذنبهم الوحـيد هـو العيش وسـط آلات تستعمل في إزهاق الأرواح وتشـريد الأحيـاء .    
 
الشريط الوثـائقي ” في قلب العاصفة ”  المزمع عرضه بـالناظور على هامش أيـام النسخة الثانية لمهرجان الذاكرة المشتركة أنتج سنة 2012 وجـاء عرضه الاول تزامنا مع اليوم العالمي للسلام ، يقول مخرجه أنه يهدف إيصـال رسـالة الأمل للعـالم ، ويحكي قـصة باسم الفلسطيني ورامي الإسرائيلي اللذان تحولت عداوتهما رغم كـل الصعاب إلى أخوة . 
 
ويدافع الشـريط على فـكـرة النهـوض بـمبدأ السلم بين الشعبين الإسـرائيلي والفلسطيني عـوض زرع الكراهية بينهما من لدن وسـائل الإعلام وسـاسة البلدين بـهدف تضخيم دائـرة الصـراع المرير القـائم بين اليهود والمسلمين لأسـباب مـرتبـطة كلها بالبحث عن السيـادة الإقتصـادية و السلطة السياسية . 
 
إلى ذلك ، أوضح مركز الذاكرة المشتركة الجهة المنظمة لمهرجان الناظور الدولي ، أن إدارة هذا الأخيـر توصلت بعدد هام من الأفـلام لمخرجين ينحدرون من جـل دول حوض الأبيض المتوسط ، تعالج موضوع الدورة وفق رؤية سينمائية مهنية عالية الكفاءة ، وحسب بلاغ تحصلت عليه ” ناظورتوداي ” ، ستعرض خلال أيـام المهرجان فقط الأشـرطة المنتجة خلال السنتين الأخيرتين وفق ما ينص عليه قانون المهرجانات الوطنية الجديد .
 
وعين المركز لأجل ذلك ، لجنة من فنانين و أكاديميين و حقوقيين  اسندت رئاستها الى  الفنان عز العرب العلوي  لاختيار  26 فيلما من بين الافلام المتوصل بها  لخوض غمار المنافسة في فئات الفيلم الطويل ، والفيلم القصير و الفلم الوثائقي . 
 
من جهة أخـرى ، أسندت إدارة المهرجان رئاسة لجنة تحكيم الفيلم الطويل للسيد إرديس خروز المحلل والخبير الإقتصادي ومدير المكتب الوطنية ، نظرا كفاءته العالية و إستغال على تيمة الهجرة والتنوع الثقافي والعلاقات بين دول البحر الأبيض المتوسط ، فيما ستتولى الفنانة المغربية لطيفة أحـرار رئاسة لجنة إختيـار أفضـل فيلم قصير سيعرض على هامش هذه الدورة ، وأوضح المركز أن الحقوقية أمينة بوعيـاش نائب رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسـان ورئيسة المنظمة المغربية لحقوق الإنسـان سابقا ، ستتولى إلى جـانب أخرين إختيـار أفـضل شريط وثائقي .
 
و يرتقب أن يحضـر فعاليات المهرجان ممثلين مغاربة وأجانب وممثلي جمعيات ومنظمات حقوقية ودولية ، وأسماء بارزة في عالم السياسة و حقوق الانسان و حوار الحضارات و التنوع الثقافي ، كما ستحظى  وجوه سياسية و حقوقية بارزة اشتغلت على تيمة الهجرة ،و حقوق الإنسان والتنوع الثقافي بحوض المتوسط، ووجوه سينمائية  متوسطية بارزة  كالفنانة المغربية سعاد صابر ، والمخرج الكبير محمد إسماعيل والمخرجة الإسبانية ذائعة الصيت تشوز غوتييريس ، بتكريم من المركز .