مسؤولون عن الدرك الملكي للناظور ينفون خـبر إعتقال منتميان للجهاز بتهمة الرشوة

نـاظورتوداي :
 
أفادت مصادر مسؤولة ، أن ما أوردته يومية الصباح في عددها ليوم الجمعة 23 مارس الجاري ، وأعادت نقله ” ناظورتوداي ” ، بخصوص إعتقال دركيين متلبسين من طرف لجنة تفتيش مركزية تابعة لمصلحة التفتيش والمراقبة ، بعد ضبطهما في حـالة تلبس بتلقي رشاوي وإبتزاز المواطنين ، يعد خبرا عاريا من الصحة .
 
وأضافت نفس المصادر أن ما أوردته الصباح في قصاصتها المذكورة ، يحمل معطيات تهدف إلى تغليط الرأي العام ، مؤكدة أن أخر حـالة مماثلة وقعت بالناظور ، قـبل سنتين و عوقبا الظنينين و تم إيداعهما السجن حيث إستوفا مدتهما الحبسية و هم أحرار في الوقت الراهن .
 
وكانت قصاصة لجريدة الصباح  ، تضمنت خبرا يفيد أن دركيان موقوفان في حالة تلبس بالابتزاز و الارتشاء من طرف لجنة تفتيش مركزية تابعة لمصلجة المراقبة  ، قد أحيلا في حالة اعتقال على وكيل الملك بالمحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط ، والذي أحالهما بدوره على قاضي التحقيق ، ليصدر قرارا بوضعهما رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي ، وإيداعهما سجن ” الزاكي ” بسلا في انتظار إجراء تقيق مفصل معهما . 
  
وأضافت القصاصة ، أن الدركيان يزاولان عملهما في إحدى نقط المراقبة بمدينة الناظور ، حين قررت اللجنة مراقبة تصرفاتهما مع السائقين ، ومعرفة مدى قيامهما بدورهما على أفضل وجه  ، إلا أنها رصدتهما يتسلمان مبالغ مالية من مستعملي الطريق المرتكبين للمخالفات أو الذين لا يتوفرون على جميع الوثائق الضرورية لقيادة السيارة ، أو يشتغلون في النقل السري ، لقاء التغاضي عن خروقاتهم القانونية والامتناع عن تحرير مخالفات . 
  
وحسب اليومية ، فإن النيابة العامة بالمحكمة العسكرية قررت متابعة المتهمين من أجل جرائم الارتشاء والابتزاز و مخالفة الضوابط العسكرية العامة طبقا لقانون العدل العسكري ، وإحالتهما على قاضي التحقيق لاستكمال الإجراءات القانونية . 
  
وبمجرد علمها بقرار المتابعة القضائية الذي صدر في حق المذكورين ، أمرت القيادة العليا للدرك الملكي بالتشطيب عليهما من صفوف قوات الدرك  ، أضافت الصباح في قصاصتها .