مسؤول سابق في القناة الأولى: برامج الكاميرا الخفية الرمضانية “مفبركة”

ناظورتوداي : 

كشف المسؤول السابق عن الدراما في القناة الأولى، إدريس الإدريسي، أن برامج الكاميرا الخفية التي تبثها القنوات المغربية خلال كل شهر رمضان، “مفبركة” و “متفق عليها بين الفنانين المشاركين فيها وبين شركات الإنتاج التي تنفذها”.
 
وقال الإدريسي في صفحة “الجمعية المغربية لمهنيي الإذاعة والتلفزيون” على الفايسبوك: “أنبه جميع الأصدقاء خاصة الفنانات والفنانين الشرفاء إلى ظاهرة مقيتة تنتشر في بعض قنواتنا التلفزيونية منذ أكثر من 12 سنة، وهي ظاهرة الكاميرا الخفية المفبركة”.
 
قبل أن يضيف “إذا كنت أفهم أن العديد من شركات الإنتاج مستعدة للتنازل على كل القيم والأخلاق التي لا تملكها أصلا مقابل الربح المادي، فما يحز في النفس هو أن ينخرط فنانون وفنانات يحترمهم الجمهور في عملية غش وتدليس حقيرين، يعاقب عليها القانون الجنائي، أشير فقط إلى أني أملك دلائل دامغة على ما أقول، وعلى الجهات التي يهمها شرف هذه الأمة سواء داخل القنوات أو جمعيات المجتمع المدني أو الجهات الحكومية أن تدفع في اتجاه فتح تحقيق حول ما يقع”.
 
وكانت حصص الكاميرا الخفية التي تعرضها كل من القناة الأولى و الثانية خلال الشهر الجاري، قد تعرضت إلى انتقادات كبيرة بسبب ضعف جودتها و طابعها “المكرر”.