مسؤول محلي بـ”البيجيدي” ينسحب من الحزب لعدم اقتناعه بالخطاب الذي يردده ابن كيران صباح مساء

ناظورتوداي :

يبدو أن الخطاب الذي يردده ابن كيران صباح ، لم يعد يقنع أحدا ، ونتيجة لذلك ، أصبح رصيده الانتخابي يتآكل يوما عن آخر، لدرجة لم يعد معها هذا الخطاب مقنعا حتى بالنسبة لأتباعه ، حيت قرر مسؤول محلي لـ”البيجيدي” تقديم إستقالته من الحزب والتصويت يوم سابع اكتوبر لصالح حزب الاستقلال، معتبرا هذا الأخير هو الأقرب تنظيميا وأيديولوجيا إلى العدالة والتنمية .

وجاء في تدوينة المسؤول المحلي لحزب المصباح ، ويدعى أحمد مطيع، على حسابه بالفاسبوك ، لقد “سئمنا من نفاق وكذب القيادة، التي فطن الجميع لسياسة التجييش والانزالات التي تقوم بها، وأصبح عبد الإله ابن كيران يقوم بتلميع صورته”، في إشارة إلى التجمعات الانتخابية التي قام بها في مجموعة من المدن.

وأعلن مطيع انسحابه من الحزب، داعيا جميع مناضلي حزب المصباح بالتصويت لصالح حزب الاستقلال من أجل قطع الطريق على حزب الأصالة والمعاصرة، موقنا بأن حزبه لن يفوز بالانتخابات.

unnamed-1