مستخدمو و أطـر البنك الشعبي بـالناظور – الحسيمة يبادرون من أجل حيـاة الآخرين

ناظورتوداي : 
 
تسلح العشـرات من مستخدمي و أطـر مؤسسة البنك الشعبي بـالناظور – الحسيمة ، أمس الخميس 21 مارس الجاري بـروح المواطنة و التكافل الإجتماعي ، ونزلوا بكثافة إلى مقـر الإدارة الجهوية للمشـاركة في الحملة الوطنية للتبرع بـالدم التي أعطى الملك محمد السادس إنطلاقتها يوم 8 من هذا الشهر على أن تدوم إلى غاية الـ 24 منه  . 
 
الحملة التي أعطى إنطلاقتها كـل من مدير المستشفى الحسني الدكتور نورالدين الصبار و رئيس الإدارة الجهوية للبنك الشعبي السيد إدريس الروندا والسيد محمد المزيد مدير الموارد البشرية لذات المؤسسة المالية ، عرفت مشـاركة أزيد من 180 إطار و مستخدم بنكي ، سـاهموا بـدمائهم تجسيدا لحقيقة الشعار الوطني ” كـل تبرع بالدم يساهم في إنقاذ 3 أشخاص … يمكننا جمعيا أن نكون أبطلا ” . 
 
وحسب تصريح للسيد إدريس الروندا الذي كان ضمن أول المتبرعين بدمائهم خلال الحملة موضوع الحديث و التي إحتضنها المقـر الجهوي لمؤسسة البنك الشعبي بـالناظور – الحسيمة ، فإن هذه البادرة تأتي لتكريس الروح العالية واللمسة الإنسانية لدى مختلف مكونات المؤسسة ، و تجسيد قيم التضامن داخل المجتمع  .
 
وتعكس حملة البنك الشعبي من أجل التبرع بالدام ، إهتمام هذه المؤسسة بكل الاعمال ذات الطابع التطوعي ، و مساهمة منها في ترجمة الإرادة الملكية في الإرتقاء بالتبرع بالدم إلى مصـاف الاولويات الوطنية للصحة العمومية و عنصرا للسلامة الصحية بإمتياز ، كما تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى المواطنين بأهمية الطابع الحيوي للتبرع بالدم ، و الرفع من مخزون السلامة لأكياس الدم الذي يعادل إستهلاك أربعة أسابيع ” 40 ألف تبرع ” . 
 
ومن جهة أخرى ، عبئت مندوبية الصحة بـالناظور موارد بشرية و لوجستية مهمة لإنجاح الحملة التي نظمتها مؤسسة البنك الشعبي ، منها على الخصوص فريق لأخذ الدم من مهنيي القطاع و أطر مكلفة بالإشراف على تحسين الظروف لفائدة المتبرعين .