مستشارون جـماعيون يـطالبون بـاشا الناظور التدخل لمحاصرة فوضى البناء بالمدينة

ناظورتوداي : متابعة
 
طالب مستشارون جمعويون ينتمون لفريق الأغلبية والمعارضة داخل المجلس البلدي بـالناظور ، في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” من بـاشا الناظور ، التدخل العـاجل لإيـقاف فـوضى البناء التي بـاتت تعرفها أحياء مختلف بالمدينة أبرزها ” لعراصي ، إبراقن ، المطار ” ، و المتمثلة أساسا في عدم إمتثال مقربين من طارق يحيى للقوانين الجاري بها العمل و تصميم التهيئة الفارض لمعايير تحدد في ملفات الترخيص التي يستخلصونها من قسم التعمير التابع لذات الجماعة الحضرية .
 
وأوضح ذات المتذمرين من الوضع ، أن بـاشا مدينة الناظور مطالب بـالتدخل العـاجل لإنهاء هذه الفـوضى التي يتسبب فيها مجموعة ممن يـعملون لـصالح عناصر إنتخابية داخل المجلس  أبرزهم الرئيس الحالي ، حيث لا يمتثلون للتصاميم الهندسية التي يتم الحصول عليها ، و يـعملون على بناء عمارات من 5 و 6 طوابق بالأحياء المذكورة ، علـما أن القانون المنظم لمجال التعمير بها لا يسمح بتجاوز طول المنازل للعشرين مترا  ” طابقين ” .
 
وأكد عضو بـفريق الأغلبية في تصريح لـ ” ناظورتوداي ” المعطى الوارد ، مضـيفا أن مالكي هذه المنـازل يـعملون لـصالح رئيس المجلس البلدي في مختلف المناسبات الإنتخابية ومن بينهم من يـؤدي إتاوات ” رشاوي ” مقـابل السماح لهم بـخرق القوانين الجاري بها العمل في مجـال البناء بمدينة الناظور .
 
ودعا نفس العضو الذي فـضل عدم الـكشف عن هويته ، السلطات المحلية بالناظور في شخص بـاشا المدينة ، إلى تفعيل الأليات القانونية من أجـل إيقاف جميع المنازل التي تحدث حـاليا فوق أوعية عقارية بـكل من أحياء ” لعراصي ، إبراقن ، و المطار ” ، تمـاشيا مع مذكرات وزارة الداخلية  الداعية إلى تنظيم العملية العمرانية  بالمجالات الحضرية .
 
ولـم يخفي المشتكون من هذه الظاهرة التي قـالوا أنها ” إستفحلت بشكل خطير وسط أحياء مدينة الناظور ” ، إستعدادهم للتصدي لها في حـالة عدم تطبيق القانون ، مؤكدين أن ما يقدم عليه المسؤولون عن قـسم التعمير ببلدية الناظور يـخدم فقط المصالح الإنتخابية لبعض الأعضـاء ، و يـثير الكثير من الإستياء وسط المواطنين و الرأي العام .