مسـؤول رفيع المستوى يـنفي ويكذب خـبر تعرض جمركي للإعتداء من طـرف شرطي بمليلية

نــاظورتوداي : متابعة
 
نـفى مـسؤول رفيع المستوى بـالمديرية الجهوية لـجهاز الجمارك بـالناظور ، ما تداولته بـعض الصـحف مؤخرا بـخصوص تعرض جمـركي للإعتداء من طـرف شرطي إسباني مـرابظ بـالمعبر الحدودي الـرابط بـين مدينة بـني أنصـار و مـليلية المحتلة ، و قـال في إتصـال مع ” نـاظورتوداي ” أن مـا أورده تقـرير صـادر عن جـمعية الريف الكـبير لحقوق الإنسـان مجرد مغالطـات مجانبة للصـواب .
 
وأضـاف ذات المـسؤول الذي فـضل عدم الـكشف عن هـويته ، بـأن الكـثير من الأخبـار نشـرت في الاونة الأخيـرة لإثـارة مواضيع حـساسة تهم العلاقة المغربية الإسبانية عبـر الإشـارة بـشكل سلبي لما يقع في الحدود الوهمية بـين بني أنصار و مليلية ، ” أغـلب المعطيات التي يتم التطرق لـها تعد عـارية من الصحة و يـتلقاها مسؤولون إقـليميون بإستغراب شديد ” ، داعيـا المنابر الإعلامية بالمنطقة خـاصة الإلكترونية إلى التحقق و تحري الحقيقة عن طـريق النزول للميدان والتواصل مع المعنيين قـبل إعتماد ما يتوصلون بـه .
 
وإعتبـر المذكور الذي كـان يتحدث عبـر الهاتف لـ ” ناظورتوداي ” نـشر المواقع الإلكترونية لأخبـار زائفة و إعتماد معطيات تستمد من الخـيال في موادها الصحفية ، بـالأسـاليب والسلوكات التي تفقدها المصـداقية ، وبـالتالي تكون موضوع إحتجاج من لـدن الكثيرين خـاصة الرأي العـام الذي يـنسـاق أحيانا وراء هذه الأكـاذيب قـبل أن يـكتشف تعرضه للخداع من طـرف منـابر كان يـعتمدها واحدة من مصـادر المعلومة .
 
وكـانت مواقع إلكترونية محـلية ووطنية ، قد تناولت في الأيـام القليلة الماضية ، خبـر تعرض جمركي مداوم على مراقبة معبر مليلية لإعتداء وصف بـ ” الخطير ” من طرف أحد قوات التدخل السريع التابعين للأمن الوطني ، وذلك في منتصف زوال يومه الخميس 12 أبـريل الجاري .
 
ونقـلت ذات المواقع معطى إثـارة الغضب وسط مسؤولين كبـار بإقليم الناظور و إسبان ، جـراء هذا الإعتداء ، و تقديم جهاز الامن بمليلية لإعتذار رسمي ، وهي الرواية التـي وصـفها مصدر ” ناظورتوداي ” بـالحاملة للكثـير مـن المبـالغة الصحفية الرامية لوضع العود في عـجلة العلاقة المتميزة التي تجمع البلدين ، وختم تصـريحه بأن مصلحة المستعجلات بالمستشفى الحسني بالناظور لم تستقبل أي جمركي خلال الأسبوع المـاضي ومن واجب الصحفيين الـتحقق من ذلك حيث لا وجود لإسم ” لبيض ، ل ” في سجـل الإستقبالات التابع لنفس المرفق الصحي .