مسلسل احتجاج المواطنين ضد انتشار النفايات متواصل، وطارق يحيى خارج التغطية

ناظور اليوم :  نجيم برحدون ـ خالد الوليد

أقدم مساء يومه السبت ، عدد من الشباب الغاضب تجاه فشل مجلس الجماعة الحضرية للناظور في تدبير النفايات المنزلية الصلبة ، على قطع الشارع المحاذي لثانوية عبد الكبير الخطابي  ، بكميات من " الأزبال " التي أضحى تراكمها المهول يشكل خطرا بيئيا يقلق راحة الساكنة ، نتيجة الروائح الكريهة المنبعثة منها لمدة طويلة  ، والتي نتج عنها ظهور حشرات وأمراض أثرت على صحة ساكنة المنطقة.
  
وأعرب المحتجون  عن استيائهم ازاء ما وصفوه بـ"لا مبالاة" المسؤولين وعلى رأسهم رئيس المجلس البلدي بالناظور  و القائمين على تدبير النفايات الصلبة ، كما عبروا عن امتعاضهم من الخدمات "الضعيفة" المقدمة من لدن شركة"  فيوليا" الفرنسية الأصل  الفاشلة في تفعيل التزاماتها المتعاقد عليها في دفتر التحملات ، نتيجة افتقارها إلى اللوجيستيك الضروري  والعنصر البشري الكافي ..
 
وفوره اخبارها بما حدث ، حل بعين المكان مختلف مسؤولي السلطة المحلية بالمدينة ، حيث دخلوا في حوار مع المحتجين بغية اخماد غضبهم واقناعهم بالعدول عن شكلهم الاحتجاجي ، لما يشكل من ضرر لحركة السير ومصالح المواطنين ، مع تقديم وعود تم التعامل معها بحسن نية في انتظار ما ستسفر عنه الأيام القليلة المقبلة ، قبل أن تتكفل شاحنتان تابعتان لشركة فيوليا بتنظيف المكان .
 
وفي موضوع ذو صلة ، علمت ناظورتوداي أن مجموعة من الأحياء الهامشية للمدينة تعاني إنتشارا مهولا للأزبال ، ومنها حي بويزرزارن وأحياء أخرى ،  في وضع وصفته الساكنة بالكارثي وينم عن لا مبالاة القائمين على الشأن المحلي ، كما صرح مواطنون لـ"ناظورتوداي" أن شركة فيوليا قد أخلت بوعودها تجاه المواطنين القاطنين بهذه الأحياء ، الأمر الذي قد ينذر بحدوث انتفاضة شعبية قد تتحول إلى الأسوء في ضل التهميش الذي تعانيه هذه الأحياء و استمرار رئيس المجلس البلدي طارق يحيى في تعنته ، على حد تعبير المصرحين ، موجهين نداءهم لعامل الإقليم بغية التدخل لفك الضرر عنهم .