مسلمو مليلية يعودون للاحتجاج في وجه سلطات الاحتلال بسبب كبش العيد

ناظورتوداي : عبد المجيد أمياي

للمرة الثانية في ظرف اسبوع، خرج مسلمو مليلية أمس السبت، إلى شوارع المدينة المحتلة للتعبير عن رفضهم لقرار السلطات الاسبانية القاضي بمنع أكباش العيد المغربية من دخول المدينة.

وطالب الألاف من المسلمين، الذين جابوا شوارع المدينة المحتلة، في مسيرة وصفت بـ”الحاشدة”، من السلطات الاسبانية، بالتراجع عن قرار منع الأكباش المغربية، من دخول مليلية، حيث أكدوا بأن القطيع المغربي سليم، ولا يفهمون الدوافع التي أدت بالحكومة الاسبانية إلى إصدار قرار المنع.

وهدد المحتجون بالاستمرار في احتجاجاتهم خلال الأيام المقبلة، ما لم تتخذ السلطات خطوة في اتجاه التراجع عن القرار والسماح للأضاحي المغربية من دخول مليلية كما كان الوضع في السابق.

وفي السياق نفسه، كشف مصدر مطلع أن السلطات بالمدينة المحتلة، أصبحت تتخوف بشكل كبيرة من تزايد المسلمين المحتجين على القرار، فبعدما إعتقدت أن الأمر يقتصر على بضع عشرات استنادا الى الوقفة التي نظمت الاسبوع الماضي، تفجأت السلطات يقول المصدر ذاته، من حجم المشاركين في مسيرة أول أمس.

وهو ما يضع إحتمال التراجع، عن القرار من بين الاحتمالات التي ستطرحها السلطات المحلية بمدينة مليلية على حكومة مدريد.

ويرى المحتجون، أن القرار الذي اتخذته السلطات الاسبانية، في الحقيقة لا علاقة له بوضعية القطيع المغربي، فهي تعلم بأنه قطيع سليم ومراقب من طرف المصالح البيطرية المغربية المختصة، وإنما القرار اقتصادي بالدرجة الاولى، حيث أن السطات الاسبانية ترغب بتسويق الاضاحي الاسبانية خاصة بعد تنامي سوقها في مليلية وسبتة المحتلتين.