مشروع تهيئة بحيرة “مارتشيكا” أبرز نقاط دورة يناير العادية للمجلس الإقليمي

ناظورتوداي : نجيم برحدون

ترأس سعيد الرحموني رئيس المجلس الإقليمي للناظور ، يومه الاثنين 9 يناير الجاري، بقاعة الاجتماعات التابعة لعمالة الناظور، أشغال دورة المجلس الإقليمي العادية، بمناقشة مجموعة من النقاط .

وقد تميزت أشغال هذه الدورة دائما، بحضور الكاتب العام للعمالة، بعد أن غاب عنها عامل الإقليم، بالإضافة للمدير العام لوكالة مارتشيكا، وأعضاء المجلس الإقليمي ورؤساء المصالح الإقليمية .

DSC_1235

هذا وتداول المجلس في عدد من النقاط، حيث استهلت الدورة بتقديم عرض من طرف المدير الإقليمي لنيابة التعليم، حول الدخول المدرسي لسنة 2016-2017، حيث تم تسليط الضوء على مجموعة من المشاكل والتحديات التي يعاني منها قطاع التعليم على المستوى الإقليمي، والخصاص الكبير الذي تعاني منه مجموعة من المؤسسات فيما يتعلق بالتجهيزات الأساسية والموارد البشرية .

كما عرفت الدورة أيضا تقديم عرض حول إنجاز مشروع تهيئة بحيرة مارتشيكا، أشرف على تقديمه المدير العام سعيد زارو، الذي تناول مجموعة من النقط خلال مداخلة مطولة، أبرز فيها الدور الريادي الذي باتت تقوم به مؤسسة مارتشيكا، خاصة بالقارة الإفريقية من خلال إشرافها على تهيئة خليج كوكودي بعاصمة ساحل العاج، أبيدجان، أو من خلال اشتغالها أيضا على مشروع تهيئة بحيرة بمدغشقر، بمتابعة ومباركة فعلية من جلالة الملك محمد السادس .

DSC_1199

ونوه زارو خلال كلمته أيضا بالنتائج الباهرة والمتقدمة التي تقوم بها وكالة مارتشيكا على مستوى تهيئة البحيرة، خاصة فيما يتعلق بعملية تنقيتها، والأشغال التي انطلقت بجوانبها، مستشهدا بالأشغال المتقدمة التي طالت فضاء كورنيش المدينة .

وأعرب الرجل الأول بمؤسسة مارتشيكا، استعداده للاشتغال مع رئيس مجلس إقليم الناظور وباقي رؤساء الجماعات الترابية، فيما يخص التأهيل المجالي، وتقديم الدعم للجماعات بالإقليم، خاصة فيما يتعلق بتجهيز المؤسسات التعليمية وقطاع النظافة .

DSC_1201

ليتم بعدها تقديم شريطين مصورين، الأول تناول تطور أشغال تهيئة خليج أبيدجان وبحيرة مدغشقر، في حين عرج الثاني على تطور أشغال تهيئة بحيرة مارتشيكا، خاصة فيما يتعلق بالكورنيش، والذي بلغت عمليات التدخل به مراحل جد متقدمة .

كما عرفت أشغال الدورة أيضا، دراسة مشروع اتفاقية إطار وتعاون بين مؤسسة “نساء من أجل إفريقيا” الإسبانية ومجلس إقليم الناظور، بالإضافة لدراسة مشروع اتفاقية للمساهمة في بناء معهد للدراسات الشرعية، ثم النقطة الأخيرة تناولت تخصيص اعتمادات من ميزانية التجهيز، وقد صادق أعضاء المجلس بالإجماع على النقاط الثلاثة المذكورة أخيرا .

ليتم رفع أشغال الدورة العادية بتلاوة برقية الولاء والإخلاص لجلالة الملك .