مصادر اسبانية تنفي نقل قنصليتها بالناظور لمدينة وجدة

نـاظور اليوم : طارق الشامي
 
نفى مصدر من القنصلية العامة الإسبانية بالناظور، ضمن توضيح له ، صحة ما تم الترويج له إعلاميا مؤخرا بخصوص إمكانية الانتقال صوب مدينة وجدة لاعتبارات عدة. 
 
وأورد ذات المصدر، الراغب في التكتم عن هويته، بأن ارتباط القنصلية العامة ذاتها بالناظور يعد غير قابل للتفريط فيه وإنما يعد مشجعا على تحسين جودة الخدمات التي تقدم لقاصديها أكثر فأكثر. 
 
كما ثمن ذات المصدر مستوى العلاقات المغربية الإسبانية، وأشاد أيضا بالتواصل الجامع بين القنصلية العامة الإسبانية بالناظور وعمالة الإقليم.. معتبرا بأن المجهودات التنسيقية التي يقوم بها الطرفان هي في مستوى التطلعات وتقترن بالرغبات في الإعلاء من مستوياتها. 
 
أما بخصوص الاحتجاجات فقد اعتبرها مصدر مصدر من القنصلية العامة الاسبانية بالناظور عادية ، وإن كان بالإمكان تحويلها إلى أمور عملية وأكثر حجية على المستوى القانوني.. ودائما وفق تعبيره الذي اختتم بكون الشعبين المغربي والإسباني تجمعهما تحديات أنية ومستقبلة كبرى.