مصادر ترتقب خوض احتجاجات للرد على إقصاء النساء من التشكيلة الحكومية الجديدة

نـاظورتوداي : علي كراجي 
 
أفاد مصدر فـايسبوكـي من الرباط في حديث مع ” نـاظورتوداي ” ، بـأن هيئات نـسائية تستعد لتشكيل لجان ستنكب على حـشد متـظاهرين من مختلف أنحاء الوطن ، لتنظيم وقـفة احتجاجية أمام مقر البرلمان احتجاجا على ما أسموه بـ ” إقـصاء حكومة بنكيران للعنصر النسوي من التشكيلة الحكومية ” .
 
وأضـاف نفس المصدر ، بأن منح حقيبة وزارية واحدة لامراة وهي بسيمة الحقاوي عضوة المكتب السياسي لحزب العدالة والتنمية والتي تم تعيينها وزيرة للتضامن والأسرة والمرأة و التنمية الاجتماعية ، قـد أغضب الكثير من المطالبين بالمساواة مع المراة والرجل في مختلف الحقوق والحريات .
 
وتعقيبا على ذلك ، قال المصدر ، بأن الحكومة الجديدة جاءت متناقضة مع الفصل 19 من الدستور الجديد ، والذي ينص على تمتيع الرجل والمرأة، على قدم المساواة، بالحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، الواردة في هذا الباب من الدستور، وفي مقتضياته الأخرى، وكذا في الاتفاقيات والمواثيق الدولية، كما صادق عليها المغرب، وكل ذلك في نطاق أحكام الدستور وثوابت المملكة وقوانينها. 
 
ومن جهة اخرى ، قال مصطفى الخلفي وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة في حكومة عبد الاله بنكيران ، بأن تسجيل وجود امراة واحدة بين 30 وزيرا ، يعد تراجعا نتيجة عدم نجاح تقديم التحالفات الحزبية لسيدات ضمن الهيكلة الحكومية .
 
وأضاف الخلفي في تصريح للقناة الثانية ، بان النجاح لم يقع على هذا التوجه ، مؤكدا ان حزب العدالة والتنمية سيعمل على تنزيل سياسة لتعزيز مشاركة المراة في العمل الحكومة ، وختم تصريحه ” هذا المسار سنواصله وسننتج اليات لضمان ذلك في المستقبل بالرغم من بعض الصعوبات التي قد تثار ” .