مصالح الأمن بالمعبر الحدودي الوهمي باب مليلية تعتقل إسبانية بتهمة التهجير السري

ناظورتوداي / سعيد الشرامطي

إعتقلت مصالح الأمن الوطني بالمعبر الحدودي الوهمي باب مليلية ليلة الأمس 31 أكتوبر 2011 على الساعة 22:30 مواطنة إسبانية الآنسة “أمطو أغيليرا” القاطنة بالمدينة المحتلة مليلية و البالغة من العمر بين 22 و 24 سنة بتهمة الهجرة السرية و الإتجار في البشر.

وضبط شرطة باب مليلية بنقطة المراقبة و التفتيش لسيارات إفريقيين منحدرين من جنوب الصحراء من “دولة غينيا” مخبأين بإحكام في سيارة من نوع “غريزلز” مرقمة بإسبانية، و ذالك راجع إلى يقظة رجال الأمن الوطني بالمعابر الرابطة بين الناضور ومليلية، حيث أحالت شرطة الحدود الضنينة و الغينيين على الشرطة القضائية بالناضور لتعميق البحث بعدما أصدرت النيابة العامة تعليمات لوضعهم تحت الحراسة النظرية.

و في نفس السياق كانت الشرطة الإسبانية طول هذا الأسبوع تقوم بعمليات تدقيق كثيفة ضد المواطنين المنحدرين من مدينة الناظور بحجة قيامهم بتهجير الأفارقة في مخابئ سرية على متن السيارات القادمة من الناضور المتجهة نحو مليلية إلا أن الرياح تأتي بما لا تشتهي به السفن حيث ثبت العكس أن القائمين على تنظيم الهجرة السرية هم من أصول إسبانية من المدينة المحتلة مليلية و يرجع هذا إلى الأزمة الإقتصادية التي تضرب إسبانيا ووصلت الى المدينتين المحتلتين سبتة مليلية .