مصرع بـناء وإصابة أخر بجروح إثر صعقة كهربائية بأزغنغان

نـاظورتوداي :
 
لقي عامل بناء مصرعه، منتصف نهار أول أمس الثلاثاء ، بعد إصابته بصعقة كهربائية لحظة مزاولته لعمله بورش للبناء داخل منزل بدوار أيشول التابع لنفوذ بلدية أزغنغان، فيما نجا زميله من موت محقق بعد سريان التيار الكهربائي في جسده، ليتم إنقاذه من طرف رجال الوقاية المدنية.
 
وتعود تفاصيل الحادث عندما كان الهالك (ب.ا) في الثلاثينات من عمره، المنحدر من دوار إلحياناً، والذي يشتغل مياوماً في أوراش البناء، حين كان يريد رفع عمود سقف نحو سطح المنزل بواسطة حبل، ولسوء الحظ لامس طرف العمود أسلاك وصل التيار الكهربائي ، أصابت الضحية بصعقة قوية اهتز لها بدنه ليسقط في ثوان صريعاً أمام دهشة وصدمة الكل.
 
 وحضرت إلى عين المكان فرقة من دائرة أمن أزغنغان ورجال الوقاية المدنية حيث تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات، فيما استدعت الحروق التي أصيب بها الضحية رقم 2 تدخلا طبيا بعد نقله الى مصلحة المستعجلات.
 
وبوقوع الحادث تعود من جديد مسألة ظروف العمل المزرية التي يشتغل فيها البناءون ، خاصةً انعدام التأمين وظروف العمل المنتشرة بشكل كبير في عدة مناطق بالاقليم ، أمام غياب تام لوسائل الحماية والمراقبة من طرف السلطات المختصة، وهو الأمر الذي يجب أخذه بعين الاعتبار.
 
 كما تطرح الواقعة من جديد دور المسؤولين في المراقبة وتنظيم البناء، لأنه لا يعقل أن تعطى رخصة لبناء منزل بدون احترام المسافة القانونية من البعد عن الأسلاك الكهربائية ذات الضغط العالي.