مصرع 4 أفراد ينتمون لأسـرة واحدة من الـناظور في حادثة سير ببركان

نـاظورتوداي : يـاسن فـندي – وجدة 

لـقي أربعـة أفـراد ينحدرون من أسـرة واحدة تـقطن بحي لعري الشيخ وسط الناظور  ، مصرعهم إثـر حادثة سـير وقعت ليلة الأحد 15 أبريل الجاري على الطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بيـن وجدة و إقليم الناضور ، وبالضبط على الـنفوذ الترابي لـمدينة بركان  .
 
وأفـادت مصـادر طبـية من المركز الإستشفائي ببركان، بـأن سائق سيارة خفيفة من نوع ” رونو كانغو ” كـان يسمى قيد حياته ” عبد الرحيم ، ع ” فـارق الحـياة في الحـين بالإضـافة لوالدته المسنة وكذا شقيقة زوجته، وطفل صغير  يتراوح عمره حوالي الأربع سنوات ,والثلاثة كانوا جالسين في الكرسي الخلفي ,كما أصيبت زوجة السائق بكسر على مستوى اليد كـانت بجانبه أي في الكرسي الأمامي نقلت على إثـره في حـالة حرجة إلى قـسم العناية الـمركزة.
 
وقـال مصدر أمني أن الحـادثة نجمت عن إصطدام بـين سيارتين على طـريق بـمدخل مدينة بـركان ، نتـيجة انزلاق سيارة الرونو بسبب التساقطات المطرية ما جعلها تصطدم بسيارة أخرى من نوع ” 207 ” كان على متنها شخصان لـقي  سائقها مصرعه في الحين وأصيب الآخر بجروح .
 
وعزت ذات المصادر أسباب الـحادث ، بوجود الضباب الكثيف والتساقطات المـطرية  على الطريق ، و عدم إتخاذ الإحتياطات اللازمة من لـدن السائقين حيث كـانا يسيران بسرعة مفرطة .

وتعد هذه الحادثة واحدة من أعنف الحوادث التي عرفتها المنطقة الشرقية مؤخرا وجاءت على بعد أيام قليلة من مرور قافلة السلامة الطرقية على مدينة بركان من أجل تحسيس وتوعية المواطنين بضرورة احترام قوانين السير لتفادي أخطار الطرقات التي تحصد كل سنة مئات القتلى والجرحى وتخلف عدد لايستهان به من المشردين.