مصطفى أبرشان يتهم الحزب الشعبي الإسباني بتزوير الإنتخابات

طارق حضري 
صور : سفيان السعيدي 


إتهم الدكتور مصطفى أبرشان، رئيس حزب "الإئتلاف من اجل مليلية"، الحزب الشعبي الإسباني بمليلية المحتلة بتزوير الإنتخابات المحلية التي شهدتها المدينة نهاية الشهر الماضي، في ندوة صحفية عقدها أبرشان مساء أمس الأربعاء على الساعة الرابعة مساءا بمقر حزبه، بحضور عدد من ممثلي المنابر الصحفية الإسبانية والمغربية. 

مصطفى أبرشان أكد في كلمته أن الحزب الشعبي إستعمل سلطاته السابقة في تزوير أظرفة التصويت خلال إنتخابات المحلية التي إستطاع من خلالها رفع عدد مقاعده في المجلس المحلي للمدينة ب 15 مقعد فيما حصل حزب الإئتلاف من أجل مليلية على 6 مقاعد بنفس المجلس. 

وعلى هامش الندوة إتهم مصطفى أبرشان مسلمي مليلية ببيع أصواتهم مقابل مبالغ مادية بسيطة للحزب الشعبي الإسباني المستفيد من الحالات الإجتماعية الضعيفة بمليلية المحتلة أمام ضعف الإمكانيات اللوجيستيكية التي يستغلها الشعبيين في إنتخاباتهم بدون أي رقيب. 

و حسب مصادر مقربة من أبرشان، فإن الأخير يتوفر على أدلة عديدة تورط الشعبيين في عمليات تزوير و إخلال بنظام الإنتخابات، و أن أبرشان يتوفر على نسخ شكايات قدمت للقضاء الإسباني بالمدينة المحتلة ضد الحزب الشعبي متهمين الأخير بإنتهاك أصواتهم الإنتخابية وتزويرها. 

مصادر صحفية زميلة أكدت من جهتها أن مصادر مقربة من أبرشان قالت أن الأخير إتخذ كافة الإجراءات القانونية في الإطار، وأن الحزب سيقدم على رفع شكواه إلى قضاء العاصمة الاسبانية مدريد.