مصطفى المهيـاوي يتهم مندوبية التوفيق بالتواطئ مع مشعوذ بسيدي علي

ناظورتوداي : 
 
إتهم الأستاذ مصطفى المهياوي، رئيس الجمعية الوطنية للتنمية وحقوق الإنسان بالناظور، مندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالإقليم، بالتواطئ مع مشعوذ يتخذ من ولي سيذي سالم، المتواجد داخل مقبرة المسلمين الرئيسية للناظور، مقرا له. 
 
ويمارس المشعوذ المذكور أنشطته في الشعوذة والدجل بالولي منذ سنوات دون أن تحرك السلطات الأمنية المحلية وقائد المقاطعة الحضرية الرابعة والمندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمجلس العلمي المحلي بالناظور، أي ساكن ضد هذا المشعوذ. 
 
وحسب تصريحات المهياوي، فإن المندوب الإقليمي لوزارة أحمد التوفيق، دعم في رد على شكاية للجمعية ضد هذا المشعوذ الأخير، وقال أنه يسترزق من عمله هذا ويجب تركه في حاله لعمله، ما يعتبر إتهاما خطيرا للجمعية، خاصة وأن المشعوذ يتخذ من مقبرة المسلمين مقرا رئيسيا له. 
 
وحسب المهياوي في تصريحه ، فإن الجمعية تحمل المندوب المذكور كامل المسؤولية الموجبة على عاتقه في إستمرار عمل هذا المشعوذ بمقر ولي سيذي سالم بمقبرة المسلمين بالناظور، بإعتباره المسؤول الأول والأخير على الشأن الديني بالإقليم وحرمة المقابر.