مصـالح الأمن والإستخبارات تستنفر عناصرها إثـر العثور على 13 رصاصة ببني أنصـار .

ناظورتوداي : من بني أنصـار 
 
إستنفرت أمس الجمعة  مصـالح الأمن الوطني بـبني أنصـار ، مختلف عناصرها ، مبـاشرة بعد توصلها بمكالمة هاتفية من طرف مواطنين عثروا على 13 خرطوشة من نوع ” بارابيليوم عيار  9X19 ميلمتر ” ، مـرمية بـإحدى شوارع البلدية ، على بعد أمتار من مدينة مليلية السليبة .
 
وقالت مصـادر مطلعة من مدينة بني أنصـار ، ان رئيس مفوضية الشرطة وقـائد الفرقة الأمنية حلا بعين المكان مبـاشرة بعد التوصل بالوشاية المذكورة ، وحـاصروا رفقة عنـاصر أمنية اخرى المنطقة في جو من السـرية ، حـيث تم إبلاغ المصـالح المركزية بعد التأكد من النازلة بالإضـافة إلى النيابة العامة بـالناظور .
 
وإضـافة إلى عناصر الامن الوطني ، إستنفرت الخراطيش المذكورة ، إدارة المحافظة على التراب الوطني المعروفة إختصىارا بـ ” دي إيس تي ” ، وراقبت مختلف حيثيات الموضوع بجانب عناصر من الشرطتين العلمية والقضائية ، حـيث تم إجراء مسح شـامل للمكان الذي عثـر فيه المواطنين على 13 رصاصة  ، وتم رفع بصمات إلى المختبر الوطني لإستعانة بها في البحث الذي جرى فتحه .
 
ولم تعرف لحد الان مصـادر هذه الخراطيش و الجهات الواقفة وراء رميها بـالشارع العام ، ورجحت مصـادر أن يكون هذا العمل من فعل مهربين ، تخلصوا منها خشية سقوطهم في أيدي الامنيين .
 
يذكر أن ظاهرة تهريب الأسـحلة إستفحلت مؤخرا بـالحدود بين مليلية و بني أنصـار ، وسبق للمصـالح الأمنية أن أوقفت شخصا كان يعتزم تهريب عدد مهم من الرصاصات الفارغة إلى الناظور ، كما أقدمت جمارك الميناء في 25 ماي الماضي ، على إعتقـال مواطن مغربي يقيم في بلجيكا بمعيته سلاح ناري من عيار 4.5 ملم من نوع ” ايماريكس”  و 536 كرة حديدية صغيرة تستعمل كذخيرة في المسدس بالإضـافة إلى خزانين .
 
من جهة أخرى ، نبـه سعيد الشرامطي رئيس جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان ، بـخطورة تهريب الأسلحة من مليلية صوب الناظور ، و أكد أن جهات إسبانية تعمل على إغراق المناطق الشمالية في المغرب بـأسلحة نارية ، وأشـار في هذا الصدد   بو جود منازل بالمدينتين المحتلتين سبتة و مليلية ، مليئة بالذخيرة  .