مصـرع خـمسيني بـالناظور إثـر حادثة سـير مروعة

نـاظورتوداي : علي كراجي – سفيان السعيدي  
 
لـقي شخص في الـخمسينات من عـمره مسـاء الأربعـاء 13 يونيو الجـاري مصـرعه في الـحين ، جــراء حـادثة سيـر مروعة عـرفها شـارع 80 بـحي المـطار قـرب إحـدى الـمقاهي الشعبية بـالمنطقة .
 
تفـاصيل الحادثة حسب مـا أكده شـهود عيـان لـ ” ناظورتوداي ” ، تـعود إلى محـاولة الهـالك البالغ من العمر 52 سـنة عبـور الـشارع إلى الضـفة الأخـرى بواسطة دراجة نـارية عـادية ، قـبل ان يتفـاجـأ بـسيارة قادمة بـسرعة مفـرطة في الإتجـاه المعـاكس و التي صدمته بـقوة أدت إلى إصـابته بـجروح خـطيرة على أنحاء مختلفة من جسده أسـرعت بـالإنتقـال إلى جوار ربـه في الحين .
 
وأدت الحـادثة إلى تعرض الدراجة النارية التي كـان يقودها الـهالك لإتلاف شـبه كـلي ، فيـما أصيبت الـسيارة المتسببة في هذه الحـادثة المميتة بـخسـائـر مـادية جسيمة على مستوى هيـكلها الأمـامي .
 
وهـرعت فور توصلها بـالخبر ، مصـالح الوقاية المدنية و الـسلطات إلى عيـن المكـان ، بالإضـافة إلى فـرقة تابعة للأمن الوطني أشـرفت على فتح تـحقيق في الحادثة تحت إشـراف النيـابة العامة ـ ومن جهة أخـرى فقد فـضل سـائق السيارة تسليم نفـسه لمصلحة المداومة بالناظور  .
 
و نقـلت جثـة الهالك القـاطن بحي تاويمة و الذي كـان يعمل قـيد حيـاته صـانعا للزليـج ، على متن سـيارة إسعاف خـاصة صوب مستودع الأموات بـالمستشفى الحسني بـالناظور ، في إنتـظار تسليمها لذويـها من أجل إجـراء مـراسيم الدفن .