مصـرع ستيني في حـادثة سير ببني أنصـار و إنتحار شـاب بمدينة الناظور في أقل من 24 سـاعة

نـاظورتوداي :  مـريم – ج
 
عـرف إقليم الناظور أمس الأربعاء حادثين متفرقين ذهب ضحيتهما شخص في عقده السادس و شـاب لم يتجاوز بعد الأربعين سـنة ، شـكلا الكـثير من الألـم لدى أقـارب الهالكين ، و التـأسف في نفـوس المواطنين الذين أصبحت أيـامهم لا تمـر دون سـماع خـبر تـعرض حيـاة الكثيرين للخـطر جـراء ظـواهر دخيـلة تتسبب في الكثير من الأحيـان في حصد أرواح أناس أبريـاء .
 
وفي سياق متصل ، عـثر مواطنون صباح أمس الأربعاء على جـثة شـاب متدلية على شـجرة بحي إيكوناف التابعة لنفوذ بلدية الناظور ، تبين بعد حضور السلطات الأمنية  أن الأمـر يتعلق بـعملية إنتحار شنقا .
 
وأكدت مصادر قريبة من أسـرة الهالك المزداد سنة 1975 ، أن الأخيـر كـان يعاني مكن إضطرابات نفسية وذهنية ، دفعته إلى الإنتحار في ظروف غـامضة ، ومن جـهة أخرى فلم تدم الإجراءات الأدارية بـالمستشفى الحسني سوى ساعات قليلة حـيث تم تسليم جثة الهـالك لذويه ووري الثـرى ظهر نفس اليوم بمقبرة ثازيرين .
 
الحـادث الثاني ، تزامن مع حـالة الإنتحار المذكورة ، حيث لقي شخص في الستينات من عمره مصـرعه في الحين على الطريق الرابطة بين بني أنصار و الناظور ، إثـر تعرضه لدهس عنيف من طـرف سيارة مرسيديس من نوع 250 ، كـانت تسير بسـرعة جنونية … وقد أصيب سـائق السيارة بجروح خطيرة على مستوى الرأس و الوجه ، إثـر إرتطامه بـشجرة مطلة على الطريق ،
 
وأكد شهود عيـان ، أن الحادث راجع لمحاولة إجتناب سـائق السيارة الحمراء الإرتطـام بـعربة مرت بجانبه ، وفقد على إثـر ذلك التحكم في المقود ، ليجد أمامه شخصا ستينيا  لم يتمكن من الـنجاة بروحه ، حيث لقي حفته في الحـين و أدت خطورة الحادثة إلى بتـر رجل الـضحية .
 
وقد تم نقل السائق على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات فيما تم نقل الهالك إلى مستودع الاموات بالمستشفى الحسني بالناظور.