مصـرع عامل صباغة بـسلوان إثـر سقوطه من الطـابق الثـاني لمنزل حديث التشييد

نـاظورتوداي : 
 
لقي عامل صباغة٬ أمس الإثنين ٬ مصرعه إثر سقوطه من منزل حديث البناء بالمنطقة العمرانية الجديدة بـسلوان ، حسـب ما أكده مصدر من مصـالح الدرك الملكي في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” .
 
وسـقط العامل المذكـور والذي لم يتجاوز بعد عقده الرابع ، عن طـريق الخـطّأ من الطـابق الثـاني للمنزل حينما كـان يقوم بـصباغة واجهته الأمامية في إطـار أشغـال مؤدى عنها من طـرف صـاحب المبنى المشيد حديثا .
 
وأفـادت مصادر طبية لـ ” ناظورتوداي ” ، أن الـعامل المذكـور فـارق الحيـاة إثـر تعرضـه لجروح وصفت بـالخطيرة على مستوى أنحـاء متفرقة من جسـه ، بسبب الإرتطـام القوي بـالأرض ، أصـابه بـنزيف داخلي في الـرأس .
 
وقـد نقـلت سيارة إسعـاف تابعة لـبلدية سـلوان ، المذكور صـوب المستشفى الحسني حيث تم إيداع جثته بـمستودع الاموات ، في إنتـظار تسليمها لذوي الهالـك لإجراء مراسيم الجنازة ، في حـين فتحت مصـالح الدرك الملكي بـحثـا في الحادثة تحت إشـراف النيـابة العامة .
 
وليس هذا الحـادث هو الأخيـر الذي عـرفته مختلف الجماعات الواقعة تحت نفوذ إقـليم الناظور ، حيث سبق و أن تعـرض العديدون لجروح وإصـابات ممـاثـلة فقدوا على إثـرها حياتهم ، دون تـحريك الجهات المسؤولـة لأي من المسـاطر التـي تنص عليها القوانين لإنـصاف عائلات ضـحايا حوادث الشغل .
 
وحـسب متتبعين فـإن القـائمون على قـطاع الشغل بـإقليم الناظور ، يتحملون مسـؤولية جسيمة تجـاه ما يقع من حوادث للعديد من العـمال أثـناء أدائهم لمهامهم ، حيث لا يقومون بـالواجب ضـد المتلاعبين بحقوق هذه الـشريحـة المعرضة للخـطر نتيجة الظروف التي يشتغلون فيها الغائبة عنها أبـسط وسـائل الوقـاية البدنية و الإدارية .