مطالب بالتحقيق في صفقة بين أوزين وقناة «أورو سبور» بمليار و100 مليون

ناظور توداي :

مازالت فضائح صفقات وزارة الشباب والرياضة تتفجر، في الوقت الذي تعكف لجنة التحقيق في عشب ملعب الأمير مولاي عبد الله على إعداد تقريرها، حيث طالب الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بفتح تحقيق بشأن اتفاقية للوزارة مع القناة التلفزية «أورو سبور»، يتم بموجبها دفع حوالي مليار و100 مليون سنتيم على ثلاث دفعات مقابل إشهارات لبعض الرياضات، على أن تؤدي القناة مبلغ 1 أورو رمزي، حسب نص الاتفاقية.

الطلب الموجه إلى رئيس مجلس النواب كشف أن الوزير محمد أوزين وقع على الاتفاقية دون أي شرط قانوني أو مسطري، مما تعذر على الوزارة أداء الأقساط التي تطالب بها القناة، حيث بعثت مراسلات متعددة لطلب المبالغ، كان آخرها طلب مليون أورو، إلا أن الوزارة لم تستجب، بعدما فشلت في إيجاد حل قانوني للموضوع.

وأضاف الفريق في رسالته: «فهمنا أن التعليق الذي صاحب مقابلة ربع نهاية «الموندياليتو» من طرف معلقي القناة، الذين أسهبوا في الضحك على «الكراطة» و«الجفاف»، له علاقة بعدم تأدية الوزير الواجب نحو القناة، رغم أن القناة لبت جميع شروط الاتفاقية، حسب المراسلة التي بعثتها إلى الوزارة».