مطالب بدخول مواشي المغرب إلى مليلية

ناظورتوداي : متابعة

استعدادا لاحتفالات عيد الأضحى شهر شتنبر القادم، طالبت النائبة البرلمانية عن حزب التحالف من أجل مليلية “دنيا المنصوري” بالسماح بدخول المواشي المغربية إلى المدينة المحتلة، وهو ما جرت عليه العادة خلال السنوات الماضية، مضيفة أن “الوزارة المكلفة بالبيئة بإسبانيا لم تقدم شروحات واضحة، رغم أنها عزت هذه الخطوة المفاجئة من المملكة الإبيرية إلى مرض الحمى القلاعية القاتل، الذي قالت إنه أصاب حيوانات المملكة المغربية”.

المنصوري أضافت أن “القرار اتخذ بسرعة كبيرة، كما أن السلطات المعنية ملزمة بتعزيز المراقبة وتطبيق تدابير استثنائية بغية تمكين الجاليات المسلمة المقيمة بثغري سبتة ومليلية من الاحتفال بتقاليدها”، مردفة أن “التفكير في استيراد اللحوم والمواشي الحية من المملكة الأيبيرية يبقى أمرا صعبا نظرا إلى التكاليف المادية المصاحبة لعملية نقل اللحوم”.

القيادية السياسية من أصل مغربي أكدت أن “الجاليات المسلمة تفضل المواشي القادمة من المغرب، والتي يتم ذبحها وفق طقوس محددة، عكس اللحوم المستوردة من إسبانيا”.

وتتشبث وزارة الفلاحة بالجارة الشمالية بقرارها القاضي بمنع دخول اللحوم والمواشي الحية القادمة من المغرب، بما في ذلك ثغرا سبتة ومليلية المحتلان، وكذا جميع منتجات اللحوم، تفاديا للإصابة بفيروس “الحمى القلاعية”.