معطلو فرع الجمعية الوطنية بزايو ينزلون بقوة الى الشارع

 في
اطار الشطر
 أبريل 2011 ابتداء من الساعة الخامسة والنصف
زوالا  انطلاقا من مقر الجمعية المغربية
لحقوق الانسان، هذه المسيرة الناجحة التي جابت مختلف الشوارع الرئيسية بالمدينة انضمت  اليها عموم الجماهير الشعبية التي لبت نداء
المشاركة في هاته المسيرة الاحتجاجية 
كتعبير عن استمرارية المعارك المحلية البطولية التي يخوضها الفرع المحلي
خصوصا وفروع الجمعية الوطنية عموما انسجاما وخلاصات مجالسها الوطنية  الداعية إلى تأجيج النضالات المحلية والإقليمية
والجهوية الى جانب  المعركة الوطنية الممركزة
في العاصمة الرباط.

وقد
تخللت هاته المسيرة الاحتجاجية مجموعة من الشعارات الداعية إلى التعامل مع الملف
المطلبي لحاملي الشهادات المعطلين بزايو بكل وضوح ومسؤولية وتحميل المسؤولية لكافة
المعنيين بملف التشغيل محليا و اقليميا ووطنيا .


وفي
كلمة ألقاها رئيس الفرع المحلي والتي أشار من خلالها للمحيط العام الذي تناضل فيه
الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع زايو وكذا إجهاز المسئولين
على حقها في الشغل القار والحق في التنظيم ومجابهتها بكل أشكال التجاهل
واللامبالاة، وتحميله المسؤولية للجهات المعنية محليا واقليميا لما قد تؤول إليه
الأوضاع مستقبلا في حالة استمرار نهجها سياسة الأذان الصماء و الأبواب الموصدة في
وجه معطلي ومعطلات الفرع المحلي ودعوتها إلى التفاعل الإيجابي مع مطالب الفرع على
أرضية مذكرته المطلبية .