معهد الفندقة والسياحة بالناظور : فكرة جديدة بأسـاليب متطورة لتلبية إحتياجات القطاع

ناظورتوداي :
 
أصبح معهد الفندقة والسياحة الكائن بشارع 116 حي لعري الشيخ بمدينة الناظور ، من بين المؤسسات التعليمية النموذجية على المستوى الجهوي و الوطني ، بعد إتضـاح المنهج  الذي سلكه في التدريب السياحي والفندقي ، كما يعد إنشـاء هذا المعهد حسب متتبعي الشـأن التعليمي فـكرة ممتازة من لدن القائمين عليه في ظل ما يشهده القطاع السياحي إقليميا من نمو مطرد وكـذلك الدور الذي أضحى يضطلع به هذا المجال في الرفع من وتيرة الإقتصاد بعد تصنيفه ضمن خانة روافد التنمية المستدامة في البلاد .
 
ويهدف المعهد إلى تلبية احتياجات القطاع الفندقي الغنى بالفرص الوظيفية وليكون بذلك مركزاً فاعلاً لتأهيل الموارد البشرية وفق أحدث المعايير المهنية الدولية ويصبح شعاراً للتدريب المتميز ومرجعية أكاديمية للعلوم السياحية والفندقية على المستوى الإقليمي والجهوي .
  
ولأجل ذلك ، وضع المعهد خططا تدريبية مختلفة  على الجانب العملي والتطبيقي ، حـيث يسعى بمختلف الوسـائل المهنية المتطورة إلى خدمة المجتمع المحلي من خلال تقديم برامج تطويرية وتدريبية تصب في مجرى تطوير القوى البشرية في القطاعين السياحي والبشري ، عبـر إستقـبال فئـات عمرية تتنوع من حـيث الجنس و إختلاف المستويات .
 
وتروم البرامج العلمية والتطبيقية التي يقدمها المعهد للمتدربين ، فتح أفـاق الحصول على فرص الشغل للمواطنين الراغبين في التأهيل المناسب لسوق العمل ، وكذا المساهمة في تطوير القطاع السياحي والفندقي بشكل فاعل ومحفز للشراكة مع الجهات الوصية والمهتمة والفاعلة في القطاع ، إضـافة إلى نشر الوعي بأهمية العمل في المجالات السياحية و الفندقية بين أفراد المجتمع .

ويسعى المعهد إلى إكساب المتدربين المهارات اللازمة للعمل في قطاع السياحة والفنادق والذي يمنحهم التميز في الأداء و التعامل، و يجعل منهم جيـلا يشعر بالاعتزاز و الانتماء المهني.
 
إلى ذلك ، فقد أصبح المعهد من المؤسسات التي تسهم في نشر الثقافة والمعرفة والوعي العلمي والتقني لمختلف قطاعات المجتمع بالأساليب المختلفة , عبـر تنظيم حلقات دراسية ومساعدات مهنية و الإستشارات العلمية المتخصصة إلى جانب العمل على إيصـال نتائج الدراسات والبحوث في المجال السياحي والفندقي إلى المهتمين من أفراد المجتمع .