معهد “ثيرفانتس” الاسباني .. قريباً في الناظور

ناظورتوداي :

أكد فيكتور غارسيا دي لا كونشا المدير العام للمراكز الثقافية الإسبانية التي تعرف باسم “ثيرفانتس”، أن المؤسسة تستعد لفتح مركز لها بمدينة الناظور شمال المغرب، لينضاف إلى سلسلة مراكزها المتواجد بالمغرب وكذا بمختلف دول العالم.

وقال غارسيا، في مؤتمر صحفي، ان تعزيز مراكز معهد “سرفاتس” بمركز في الناظور آخر بالعيون، يأتي في إطار الخطة الاستراتيجية 2017-2019 التي سيتُفعّلها المؤسسة، مباشرة بعد ان يتم تشكيل الحكومة الاسبانية الجديدة.

هذا وكان إتحاد كتاب اسبانيا، قد طالب وزارة الخارجية الاسبانية بإنشاء فرع لمعهد ثيربانتس في مدينة الناظور، استجابة لرغبة المهتمين باللغة والثقافة الاسبانيتين بمدينة الناظور، وذلك بعد مشاركة الاتحاد في مهرجان نظم السنة الماضية في مدينة الناظور، من طرف اتحاد الادباء الشباب بالريف، حيث سجل اعضاءه وجود اهتمام كبير لدى الادباء الشباب في الناظور باللغة الاسبانية، نظرا للقرب الجغرافي من مدينة مليلية المحتلة، والعلاقة التاريخية بين اسبانيا وشمال المغرب.

وتعمل مراكز “ثيرفانتس” على تقوية جاذبيتها للشباب المغربي من خلال أنشطة متنوعة لا تقتصر على الجانب اللغوي، بل تركز على التبادل الثقافي وتقديم الأشكال الحديثة للثقافة الإسبانية من سينما وموسيقى وفنون تشكيلية ورقص، كوسيلة لنشر الثقافة الإسبانية في المغرب.

وتسعى إسبانيا من خلال إنشاء هذه المراكز إلى تعزيز حضور اللغة الإسبانية في المغرب، رغم صعوبة المهمة في ظل المنافسة التقليدية مع اللغتين الأجنبيتين الرئيسيتين، الفرنسية، لغة النخبة والإدارة والمؤسسات الاقتصادية والتي ترافق العربية في مجمل أطوار النظام التعليمي، ثم الإنجليزية، لغة الانفتاح على العالم والعولمة.