مغربيان ضمن أخطر المجرمين المطلوبين من طرف الشرطة البلجيكية

ناظورتوداي : علاء المصطفاوي

كشفت الشرطة البلجيكية عن هوية المجرمين الخطيرين الجديدين اللذين قامت بإضافة اسميهما إلى لائحة أخطر المجرمين المبحوث عنهم من طرفها واللذين يوجدان في حالة فرار.

وحسب وسائل إعلام بلجيكية، فإن الأمر يتعلق بشابين من أصل مغربي هما علي بونو ، الفار من العدالة منذ 7 سنوات بعدما أدين باحتجاز نساء و اغتصابهن في بروكسيل .

والثاني يدعى عثمان كالوبي المحكوم غيابيا ب 10 سنوات بعدما اتهم بالضرب و الجرح المفضي الى الموت في حق فتاة تبلغ من العمر 18 سنة في مدينة انفرس بدعوى اخراج الجن منها كما قام بسكب الماء الساخن عليها و بعض السوائل الحمضية.

للإشارة فإن المعلومات التي تتوفر عليها الشرطة البلجيكية تفيد بأن المطلوبين يتواجدان حاليا في مكان ما بالمغرب.