مـجلس أوراغ متهم بـإبرام ” صفقة وهمية ” لإحتلال شـاطئ بني شـيكر

ناظورتوداي : عبد الحكيم أمزريني – سفيان السعيدي 
 
إتهـم نشطـاء مـدنيـون في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” المجلس الجماعي لبني شـيكر بإبـرام صفقـات ” وهمية ” مع أشخـاص ميسورين بمبالغ مـالية ضخمة مقـابـل نصـب أكواخ على شواطئ المنطقة و إحتـلال الشـريط السـاحلي وبـالتالي حـرمان المواطنين من الإصطيـاف و الإستمتاع بـالثـروة المائية خلال فـصل الصيف .
 
وقـالت مصـادر ، أن هذه الأكواخ تم نصـبها على طول شـاطئ بني شـيكر بطـرق عشوائية بمباركة من المجلس البلدي و السـلطات و المكتب الوطني للكهربـاء الذي سمح لأصحابها بإستغلال الطاقة الكهربائية دون الحصول على تراخيص قانونية لذلك ، وأضـافت نفس المصادر بـأن ذات المساكن الخشبية إقتناها مؤخرا مسؤولون بالجماعة على جمعية إسبانية أغلب أعضائها من عسكر الحكومة المحلية بمليلية كـانت تقيم مخيـما بـمنطقة بوقـانا ، إقتنوها بـمبالغ مالية لا تتعدى الـ 10 ألاف درهم للواحدة ، قـبل أن يتم إعادة بيعها لبورجوازين بـ 20 مليون سنتيم للمسكن ، و أبـرم معهم المجلس إتفاقية تسمح لهم بإستغلال الشاطي مدة 20 سـنة في تجاوز سـافر للقانون وذلك بعيدا عن أعين و مسمع عـامل إقليم الناظور . 
 
وإستغل ميسورون إقتناؤهم لهذه الأكواخ  غيـاب اليـات الرقابة بجماعة بني شيكر ، وأقدموا على إحتلال مئـات الأمتـار من العقارات التي تعود مليكتها للأملاك المخزنية ، عبـر تشييد جدران إسمنتية غطت السـواحل والجبـال مقـابل حرمـان المواطنين من التنقـل إلى الشـاطئ و الإستمتاع بـرماله الذهبية ، ليبقى هذا الفضاء العمومي حـكرا على العشـرات من الأشخـاص الذين علمت ” ناظورتوداي ” أنهم ينظمون في الأكواخ ليلا سهرات تؤثثها الخمور و عاهرات يتم إستقطابهن من مناطق مجاورة .
 
إلى ذلك ، فقـد أكـد مهتمون بـموضوع  إحتـلال شواطئ جماعة بـني شـيكر ، إقدام المسـؤول المنتخب الذي إشترى هذه الأكـواخ  ، على إيهام بعـض من الذين منحوه الملايين من السنتيمات مقـابل السماح لهم بإستغلال ذات الفضـاء البحري دون أي وثـائق إدارية ، أن تواجدهم فـوق الشاطئ يعد قانونيـا قـبل أن يتفاجئوا بحقيقة هذه المساكن الخشبية التي تقـع فوق عقارات تـابعة للدومين المخزني ممـا سنهي مصـيرها قـريبا إذا ما تدخـلت السلطات في شخـص عمالة إقليم الناظور الوصية على حمـاية الملك العام .
 
من جهة أخـرى ، طـالب مواطنون بـإخلاء المكـان في أسـرع وقت ، ودعت فعالـيات مدنية عـامل الإقليم إلى فتح تحقـيق في هذه التجاوزات الخـطيرة التي إغتنى بواسطتها بعض النافذين بـجماعة بني شيكر القروية ، مع معاقبة جميع الواقفين وراء هذه الفضيحة عن طريق تفعـيل القوانين الجارية بـها العـمل و ضـمان حقوق الأخـرين في إستغلال شاطئ هذه الجماعة القـروية التي أصـبح الفسـاد يستفحل بداخل دواليبها يـوم بعد يـوم ممـا يستدعي حـلول لجنة للتقصي من وزارة الداخلية و المجلس الأعلى للحسـابـات للنظر في الموضوع .
 
وقد علمت ” ناظورتوداي ” في هذا الصـدد أن جمعيـات تستعد لتنظيم وقـفة إحتجاجية أمام عمـالة إقليم الناظور بداية شتنبـر الجاري ، في حـالة عدم التدخل للحـد من ظاهرة البناء العشوائي و إحتلال الملك العمومي ببني شـيكر و شواطئـها .