مـرجان تـروج مواد غذائية فـاسدة تهدد السلامة الصحية للمستهلكين

نـاظورتوداي :
 
تفـاجـأ أحد زبـناء المـركب الـتجاري ” مـرجان ” بـإقتناء مواد غذائية فـاسدة من ذات السوق الممتـاز بـالناظور ، و أكـد في هذا الصـدد لـ ” ناظورتوداي ” أنـه لولا تحـليه بالفطنة واليقظة لأدت عـلبـة صـلصة ” المايونيز ” إلى تعرض أفـراد من عـائلته للخـطر .
 
وأورد ذات المتحدث مع ” ناظورتوداي ” أن ذات الصلصلة من نوع ” سطار ” يوجد منها المـئات من العلب على رفوف السوق الممتـاز مـرجـان ، دون تـفعيل إدارة هذه الأخيـرة و مصـالح الحفاظ على صحة المستهلكين أي من الألـيات الرقابية الرادعة لمثـل هذه الخروقـات التجـارية المستهدفة لصحة وسلامة المواطنين .
 
من جهة أخرى ، إنتشـرت في الأونة الأخيرة ظـاهرة رصد المواطنين للعديد من المواد الغذائية الفاسدة التي يعاد ترويجها بـالمركب التجاري الممتاز ” مرجان ” ، دون خـروج أي من الجـهات المسؤولة عن صمتها  من أجل مـحاسبة القـائمين على إدخال هذا النوع من المستشريـات بـطرق غيـر قانونية لا يتم إخضـاعها للمراقبة الصحية .

وكـانت  ” ناظورتوداي ” قـد تناولت في موضوع سـابق شـكاية تقدم بهـا مواطن المركز التجاري مرجان يتهم فيها إدارة الأخيـر بـبـيع حـلويـا تحتوي في مكوناتها على مواد فـاسدة و مخلفات بلاستيكية تهدد سلامة المستهلكين .
 
نص الشكاية الموجهة أنـذاك لكل من وكيل الملك بالناظور و مفتشية قمع الغش و مندوبية و زارة الصحة ،  كـانت قد تطرقت إلى اختلالات كبيرة على مستوى جودة المنتوجات الإستهلاكية المصنعة بمطابخ المركز التجاري الأم ، والذي أدى حسب الإجتجاج الكتابي المذكور ، إلى انتشار المنتوجات الفاسدة بشكل واسع في ضل غياب اليات المراقبة الفعلية من طرف مؤسسات حماية المستهلك ومفتشيات الأغذية التي تتغاضى عن مثل هذه التجاوزات لظروف تبقى معروفة مرتبطة بهويـة السوق التجارية مرجان، في الوقت الذي يتغنى مسؤولو المركز بثنائية الجودة والثمن المناسبين.

ومنذ ذلك الحـين لا زالـت الشكـاية رهينة الـرفوف ، و لم يتم إتخاذ أي إجراء زجري ضد المركز التجاري موضوع الإحتجاج  .