مـقالات ناظورتوداي تحـرك أليات المراقبة بناية التعليم وأول موقوف أستاذ يبتز التلاميذ بثانوية الخطابي

نـاظورتوداي : متابعة
 
يشتكي عدد من تلاميذ ثانوية عبد الكريم الخطابي التأهيلية من الإنتشار المهول لظاهرة ابتزاز المتمدرسين من قبل أساتذتهم بالمؤسسة، لتمكينهم من نقاط جيدة مقابل مبالغ مادية هامة، بالإضافة إلى إجبارهم على “الخضوع” لمنطق الساعات الإضافية، حسب مواضيع سبق وتطرقت لها “ناظورتوداي”.
 
آخر فضيحة هزت ثانوية عبد الكريم الخطابي، ومعها الوسط التربوي بالمدينة، توقيف أستاذ عن العمل بالمؤسسة طيلة مدة التحقيق معه من طرف لجنة وزارية، على خلفية اتهامات وجهت له من طرف أولياء التلاميذ بابتزاز أبنائهم والتلاعب في نتائجهم بمقابل مادي، الأمر الذي أدي باللجنة الوزارية المرؤوسة من قبل نائب التعليم بالناظور إلى إجراء تحقيق مفصل حول القضية، ليثبت لها صحة التهم الموجهة للأستاذ المذكور.
 
وأفـادت مصادر ، أن نيـابة التربية الوطنية ، حـركت مؤخرا أليات المراقبة والمـحاسبة ، بعد تنـاول ” ناظورتوداي ” لمواضيع تتهم فـيها نساء ورجالات يشتغلون بميدان التعليم ، بإبتزاز التلاميذ و إرغامهم على أداء مبالغ مادية مـقابل الإستفادة من نـقط مرتفعة تمكنهم من الـحصول على نتائج جيدة تسهل مأمورية نـيلهم لشهادة البكالوريا .
 
وكـانت نفس التمثلية الوزارية التابعة للسيد محمد الوفا ، إجتمعت حـول ما راج في ندوة عقدت بمدينة العروي قبل أشهر ، حول ظاهرة الساعات الإضافية ، وأكد خلالها فاعلون جمعويون انهم سيؤسسون إطارا مدنيا لمحاربة كـل ما لا يخدم مصلحة التلميذ داخل وخارج المؤسسات التعليمية .
 
هذا وعلمت “ناظورتوداي” أن عددا من التلاميذ المتمدرسين بثانوية عبد الكريم الخطابي يستعدون لتقديم لائحة بأسماء أساتذة بالمؤسسة متورطين في قضايا ابتزاز التلاميذ للحصول على نقط جيدة، مع تفعيل خطوات جادة في هذا الصدد لمطالبة النيابة بالكشف عن حقيقة هؤلاء الموظفين، خاصة وأن المؤسسة المذكورة يشتغل بها عدد من “مرتزقة التعليم” الذين عاثوا فسادا، وهو الأمر الذي يعتزم مجموعة من تلاميذ مؤسسات أخرى بالإقليم الإقدام عليه بعد اسيتائهم من هذه الحالة التي تكلف جيوب أوليائهم مبالغ كبيرة.
 
كما طولبت بذات الصدد نقابات قطاع التعليم بالتدخل بشكل فوري لحماية مصالح التلاميذ والكشف عن أسماء المتورطين في هذه الفضائح الخطيرة الناخرة للجسم التربوي بالمنطقة، بدل الإكتفاء بلعب دور المتفرج عندما يتعلق الأمر بقضية تهم التلميذ، في الوقت الذي يعتبر الأخير هو المعني بالعملية التربوية برمتها.
 
“ناظورتوداي” تعدكم بمتابعة حول الموضوع، والكشف عن أسماء عدد من الأساتذة المتورطين.