مـقتل شـاب مغربي في الـ 21 من عمره بإسبانيا

ناظورتوداي :  من بلاد الباسك

عاشت مدينة “بلباو” شمال شرق اسبانيا، ليلة السبت الماضي 3 يونيو الجاري، احداث جريمة قتل شاب مغربي يبلغ من العمر 21 سنة..
 
وفي تفاصيل الحادثة، فقد نفذ الجاني من أصل جزائري (36 سنة) يُلقب بـ”الملاكم” جريمته بشارع “كورتس”، حيث كان الجاني يحاول زيارة ابناءه وعشيقته الغجرية الا صل (29سنة) حوالي الساعة 22.00 ليلا، الا ان القدر شاء ان يلتقي بعاشقها الجديد، الذي كان متواجدا في المنزل لوحده والذي كان ضحية غضب “الملا كم” الذي طعن الشاب المغربي في قلبه وذبحه حتى انتفض اخر انفاسه ففر هاربا دون القبض عليه.
 
واكدت الشرطة الباسكية ان “الملا كم” متهم سابق مبحوث عنه من طرف العدالة بتهم مختلفة من سطو و عنف …الخ، لتنتهي جثة الشاب المغربي في ثلاجة الاموات منتظرة مصيرها منذ خمسة ايام دون أي تحرك من قبل الجهات المغربية أو الاسبانية الوصية..
 
حيث أكدت بعض المصادران القنصلية المغربية، تغاضت النظر في ترحيل الجثة رغم انها مُلزمة قانونًا بترحيل الجثة باعتماد ميزانية خاصة لهاته الحالات تتسلمها الادارة المالية للقنصلية من قبل المملكة المغربية لتغطية مصاريف ترحيل الجثث. ليبقى السؤال مطروحًا حول مصير تلك الأموال..؟!!
 
ناظور توداي إذ تنشر صورة القنصل الذي لزم الحياد السلبي إزاء قضية إنسانية تستدعي تدخله تنفيذا للتعليمات الملكية التي ما فتئت تحرص على إيلاء عناية خاصة بأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج..فإنها تستعد لإنجاز ملف خاص عن خروقات الفساد حول القنصل السالف ذكره (انظر صورته)