مـواطن بالناظور قـصد متجرا لـشراء الخبز وانتهى بـه الأمر في المستشفى

نـاظورتوداي : ( صور : سفيان السعيدي )

لـم يكن يـدرك احد الشبان القاطنين بحي ترقاع بالناظور ، أن رحـلته صوب احدى المخابز لشراء ما يـسكت بـه عـصافير بـطنه ، ستنتهي بـه في قـسم المستعجلات بالمستشفى الحسني بالناظور ، بعدما تعرض للـضرب المبرح من طـرف مجموعة من الأشخاص ، ادى الى اصابته بجروح بليغة على مستوى انحاء متفرقة من جسمه .
 
الحـادثة والذي ذهب ضحيته الشاب موضوع الحادث ، يعود الى صباح يومه الجمعة ، حين قصد المذكور مخبزة بحي ترقاع لشراء الخبز ، لـكن بمجرد ولوجه الى المحل ، انقض عليه مجموعة من العاملين و أشبعوه ضربا ، اثـر اتهامه بازعاجهم .
 
اتهام الضحية حسب المعتدين ، كـان مجرد خطئ ، بعدما ظنوا أن الزبون هو من قـام بازعاجهم ، في الساعات الأولى من شروق يومه الجمعة ، في حـين أن صاحب الفعلة مجـرد مراهق رشـق باب المخبزة بالحجارة وفـر هاربا دون التعرف على هويته .
 
وقد أفاد الضحية أن المعتدين عليه لم يتوقفوا عن ضربه الى حين وصول رجال الشرطة ، فيما لم يتم إعتقال أي واحد منهم من الامنيين الذين عاينوا الحادث عن قرب ، بالرغم من  أن المتضرر تم إخراجه من المنزل المحتضن للمخبزة ، عنـاصر أمنية تكلفت بنقله للمستشفى الحسني .
 
واعتبر الضحية أنه من الجنون أن لا يتم اعتقال المعتدين الذين قاموا باشباعه ضربـا ، ما ادى الى اصابته بجروح بليغة تؤكدها الصور المرفقة ادناه .