مـيديتل تتـفوق بـإقليم النـاضور

نـاظورتوداي: 
 
أصدرت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات تقريرها الخاص بمؤشرات جودة خدمة الهاتف المحمول، لمتعهدي الشبكات العامة للمواصلات، التي خضعت لعمليات القياس، وسجلت بين 15 أكتوبر و18 نونبر 2013.
 
وأفاد بلاغ للوكالة، ، أن المؤشرات، التي وضعتها الوكالة، تبين الولوج إلى خدمة المواصلات واستمراريتها، ومدى توفرها ومتانتها، من خلال نسبة الإخفاق ونسبة الانقطاع ونسبة النجاح.
 
وأضاف أن عملية القياس استندت إلى عينة بست مدن كبرى وثماني مدن متوسطة وست مدن صغرى، ومجموع محاور الطرق السيارة، وجميع محاور السكة الحديدية، و14 محورا من الطرق الوطنية.
 
وحسب المصدر ذاته، بلغ متوسط معدلات النجاح الإجمالي لخدمة الصوت على مستوى الشبكات الوطنية للاتصالات من الجيل الثاني والجيل الثالث، على التوالي، 98,62 في المائة، و98,67 في المائة بالنسبة للفاعلين الثلاثة. وأوضحت الوكالة، في بلاغها، أنه، في ما يتعلق بخدمة الجيل الثاني، بلغ متوسط نسبة النجاح الإجمالية 98,62 في المائة في المدن، و96,92 في المائة على مستوى الطرق السيارة، و92,93 في الطرق الوطنية و91,04 في المائة في محاور السكك الحديدية.
 
وأضافت الوكالة أنه، بالنسبة لخدمة الجيل الثالث في ست مدن كبرى ومدينة متوسطة، بلغ هذا المعدل 98,67 في المائة، وأن النسبة الإجمالية للمكالمات الجيدة/المقبولة في ما يخص خدمة الصوت لشبكات الجيل الثاني، بلغت 82,06 في المائة و85,32 في المائة بالنسبة لشبكات الجيل الثالث.
 
أما المكالمات دون المتوسط، تضيف الوكالة، فبلغت 13,96 في المائة بالنسبة لشبكات الجيل الثاني، و12,35 في المائة بالنسبة لشبكات الجيل الثالث، مسجلة أن النسبة الإجمالية للمكالمات الرديئة بلغت 1,33 في المائة بالنسبة لشبكات الجيل الثاني و1,00 في المائة بالنسبة لشبكات الجيل الثالث.
 
وبالنسبة لخدمة الرسائل النصية القصيرة، بلغ متوسط النسبة الإجمالية المتوصل بها في أقل من 30 ثانية 50,33 في المائة، ومتوسط النسبة الإجمالية المتوصل بها في أقل من دقيقتين بلغ90,31 في المائة.
 
وأظهر التقرير تفوق “إينوي” في نسبة النجاح لشبكات الجيل الثاني على الطرق الوطنية، مقابل تراجع “ميدي تلكوم”.
 
أما على مستوى المحاور السككية والطرق السيارة، فأبرز التقرير تساوي الفاعلين الثلاثة.
 
وبالنسبة لنسبة النجاح لشبكات الجيل الثاني حسب المدن، أظهر التقرير على العموم تساوي المتعهدين الثلاثة، وتفوق “إينوي” على صعيد مدينة الصويرة، وتفوق “ميدي تلكوم” على صعيد الناظور وتيزنيت.
 
كما أظهر التقرير تفوق “إنوي” في النسبة الإجمالية للمكالمات الجيدة والمقبولة، تليها ميدي تلكوم ثم اتصالات المغرب.
 
وتنشر الوكالة عبر موقعها الإلكتروني تقريرا مفصلا، يتضمن النتائج بالنسبة لكل متعهد وحسب نوعية المكالمة (خارج الشبكة/داخل الشبكة)، وبالنسبة لمواقع القياس (المدن والطرق السيارة ومحاور السكك الحديدية والطرق الوطنية).
 
يشار إلى أن الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات تقوم بشكل منتظم بحملات التحقق من مدى احترام متعهدي الشبكات العامة للمواصلات لالتزاماتهم في مجال جودة الخدمة، كما هي منصوص عليها في دفاتر تحملاتهم.