مفوضية شرطة بني أنصار تداهم منزلا بحي المستوصف و تحجز كميات مهمة من الخمور المهربة.

نـاظورتوداي : أسامة إبن علال

داهمت عناصر من الأمن الوطني التابعة لمفوضية شرطة بني أنصار، منزلا بحي المستوصف، بعدما كانت تترصده منذ  أسابيع للإشتباه  فيه بكونه  مخبأ للخمور الكحولية المهربة من المدينة المحتلة مليلية.
 
العملية التي  قادها عميد المفوضية تحت إشراف النيابة العامة، اصفرت على اعتقال مشتبهين اثنين و حجز ما يفوق 500 قنينة زجاجية من “الوسكي” من نوع “فودك” “لريوس” و” الباسطيس” كما تم حجز سيارة تحمل لوحات خارجية مزورة من نوع “فولزباغن جيطا”  الأخيرة التي قامت بها عناصر مفوضية شرطة ببني انصار تدخل ضمن العمليات المستمرة لمحاربة الجريمة .
 
مفوضية بني أنصار تعتبر من أهم المفوضيات الواقعة على النقطة الساخنة أي الحدود الوهمية مع مليلية، التي تعرف نقص  مهولا في الموارد  البشرية و المواد اللوجستيكية ،وبالرغم من كل هذا فإن المجهودات المبذولة من قبل عناصرها تعتبر محمودة للغاية.