مقبرة اليهود والنصارى بالناظور تتعرض للتخريب على يد مجهولين، والحادثة تستنفر المخابرات والسلطات الوصية

ناظورتوداي : يونس أفطيط .

 
علم من مصادر مطلعة أن مقبرة اليهود والنصارى التي  تتواجد بحي أولاد ميمون بالناظور، والتي أنشأت خلال عهد الاستعمار، وبقيت بعد ذلك تحت وصاية الاسبان وصيانتهم، قد تعرضت ليلة أمس للتخريب .

وذكرت نفس المصادر ، أن مجهولين أقدموا على نزع الصليب من المقابر  ، كما أنهم قاموا بنزع النجمة السداسة من على شواهد بعض القبور . . 
 

وفور علم المصالح الامنية والاستخباراتية المغربية بالامر، حج مختلف المسؤولين إلى المقبرة التي تم تطويقها، ومنع أي أحد من الاقتراب .

وتم فتح تحقيق عاجل من طرف مختلف المصالح الامنية للوصول إلى الجناة، الذي كان غرضهم تخريبي للعبث بقبور الاموات، إذ حسب نفس المصادر تم تخريب ثمانية أضرحة في حين لم يتم المساس بباقي القبور. 
 

المقبرة التي يعود تاريخ إنشاءها إلى عهد الحماية الاسبانية بالمنطقة، تم في وقت سابق وعن طريق الخطأ نبش بعض قبورها، بعدما كانت قد إنطلقت بأرض مجاورة لها أعمال حفر لبناء مركز للمعاقين، ليتم ردم الحفر ونقل المركز إلى مكان آخر ,

من جهة اخرى يقوم أهالي الاموات الاسبان الذين يعتبر غالبيتهم من المدنيين بزيارة المقبرة المذكورة بين كل فينة وأخرى، وتم توظيف عنصر أمن خاص لحراسة وحماية المقبرة من التخريب.