مقتل رضيع بطريق بني أنصار – فرخانة يثـير غضب وإستياء المجتمع المدني

ناظورتوداي : من بني أنصار 
 
أفاض مقتل رضيع بطريق بني أنصـار – فرخانة ، بحر الأسبوع المنصرم ، كأس غضب العشـرات من سكان هذه الجماعة الحضرية ، مما جعلهم ينزلون أول أمس إلى أكبر شوارع المدينة ، من أجل المطالبة في وقفة إحتجاجية الجهات الأمنية والسلطات المحلية، حماية سلامة الناشئة و التلاميذ ، إزاء الأخطار اليومية التي تهدد هذه الفئة بـسبب السرعة الجنونية لأغلب السيارات المستعملة لذات المسلك الطرقي القريب من المؤسسات التعليمية و المناطق السكنية . 
 
وقـال المشـاركون في هذا الموعد الإحتجاجية ، أنهم يتابعون بقلق شديد عزوف المسؤولين عن تردي الوضع الطرقي ، وتزايد وتيرة حوادث السير ، التي أصبحت أرواح الأبرياء تحصد فيها بشكل مجاني ، بمعدل ثلاث حوادث يومية . 
 
وأضـاف المحتجون أن حرب الطرق في بني أنصـار – فرخانة ، تزهق عشرات الأرواح ، وتخلف أفواجا تلو الأخرى من المعطوبين والمعاقين ، كما أن مقتل الرضيع ” أيمن ” ، يعد رقما من أرقام الحوادث الكثيرة التي تعرفها المنطقة . 
 
وشجب المشاركون في الوقفة الإحتجاجية ” لا مبالاة الأمن و عدم إهتمام هذا الجهاز بالطريقة رقم 19 القاتلة ” . كما عرف ذات الوقفة ، تحميل مسؤولية إستفحال حوادث السير المميتة ببني أنصـار – فرخانة ، للجهات الأمنية و السلطات المحلية المختصة .