مقـاولة بجماعة أكنول يـضرم النار في بدنه بتزامن مع لقاء تواصلي للبيجيدي

ناظورتوداي : 
 
أقدم مقاول أول أمس الأحد 31 مارس، على إضرام النار في بدنه  ، تزامنا مع تنظيم برلمانيات من حزب العدالة و التنمية رفقة أعضاء من نفس الحزب، للقاء تواصلي ببلدية أكنول نواحي إقليم تازة على هـامش ما يسمى بـ ” قافلة المصباح ” .
 
و أفاد بيان صادر عن فرع  الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتازة ، أن إقدام المقاول المسمى “حسن.أ”، البالغ من العمر 38 سنة، على إضرام النار في جسده، جاء احتجاجا على تماطل المجلس البلدي بأكنول في تأدية مستحقات خدمة في ذمة هذا الأخير.
 
 و أضافت الجمعية ذاتها أن الشخص الذي أقدم على إحراق ذاته سبق له أن ” لوّح في أكثر من مرّة أمام الملء بإحراق نفسه إن لم تؤدى له مستحقاته خاصة وأنه يمر بظروف تهدده بالإفلاس نتيجة التماطل في تأدية مستحقاته”.
 
و علاقة بالموضوع أفاد مصـادر إعلامية من المنطقة،  أن برلماني العدالة والتنمية جمال المسعودي هو من استطاع إطفاء النيران بمعطفه بعد ان صعد المصاب إلى المنصة التي كانت تحتضن وفد حزب “البيجيدي”.
 
جدير بـالذكر ، ان مضرم النار في بدنه نقل إلى المستشفى الإقليمي ابن باجه بتازة قصد علاجه من الحروق التي أصيب بها.