مقـتل طـفل و إصـابة شرطيين في حـادثين بحي تاويـمة

ناظور توداي : سفيان السعيدي
 
لـقي طـفل لم يتجاوز ربيعه التاسع حتفه مسـاء امس الجمعة 22 مـارس الجاري ، إثـر حادثة سـير شهدها حـي تاويمة التابع لنفوذ جماعة الناظور الحضـرية ، تسبب فيها سـائق سيارة من نوع غـولف كـانت تسـير بـسرعة مفرطة حسب ما أكدته مصـادر من عين المكـان .
 
وأضـاف نفس المصـادر ، أن سائق السيارة لاذ بالفرار ، في حـين أسم الهـالك روحه وهو في الطـريق إلى المستشفى عبر سيارة إسعاف ، ولم يتمكن من مـقامة ألام الجروح التي أصيـب بها على أنحـاء متفرقة من بدنه ، جـراء قوة الصـدمة . 
 
ومن جهة أخـر ، شـكل الحـادث فرصة إنتهزها بعض الفاعلين الإجتماعيين بحي تاويـمة في الخروج إلى الشـارع من أجـل الإحتجاج ، والمـطالبة بتهيـئة شوارع المنطقة و ربطها بمخـتلف الوسائل الضرورية ، كما دعا محتجون إلى الإسـراع في إخـراج مفوضية للشـرطة لحيز الوجود لتقريب الإدارة من المواطنين و حمـايـة سـلامة الأهـالي جـراء الفراغ الأمني الذي يعاني منه الحي المذكور . 
 
وأصـيب على هامش هذا الإحتجاج شرطيين بجروح على مستوى أيديهم ، بسبب تكـسير زجاج عـربة أمنية كانوا على متنها ، بعد مهاجمتها من لـدن مـجهول ، ذكرت مصـادر مطلعة أن هذا الفعل متعلق بـشخص يعاني من خلل عقلي . 
 
ونـقل عنصـرا الأمن اللذان أصيبا داخل السيارة الامنية التي كانا على متتنها  صوب المستشفى الحسني حيث تلقيا العلاجات الضرورية ، وعادا إلى منزلهما بعد منحهما شهادة طبية تحدد مدة عجز قصيرة وقعها الطبيب المختص . 
جدبر بالذكر أن حوادث سير متفرقة عرفها إقـليم الناظور في الأسبوع الماضي ، وكان وراء أغلب هذه الحوادث سائقون متهورون و سيارات تستعمل في تهريب المحروقات من الحدود الجزائرية صوب التراب الإقليمي .